الخميس 23 تموز 2015 | 8:49 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هاموند: مرحلة انتقالية سياسية ديمقراطية أهم من سقوط النظام

    هاموند:

    لندن (قاسيون)- صرح وزير الخارجية البريطاني «فيليب هاموند»، أمام البرلمان في العاصمة لندن: «لا نرغب في سقوط نظام بشار الأسد، إنما نريد مرحلة انتقال سياسي»، وأكد في تصريحه على أهمية التغلب على تنظيم الدولة «داعش» في العراق، وسوريا».

    أوضح «هاموند» أن «إدخال القوات الغريبة لن يجلب حلاً للبلدين، وأن تغيير السياسي في النظام السوري، يكون بحكومة شرعية مدعومة بكل السلطات المعتدلة، وقادرة على محاربة تنظيم «داعش».

    كما أكد «هاموند» على «وجود مرحلة انتقالية سياسية ديمقراطية في سوريا، أهم من سقوط النظام، فالنتائج التي نرجو حصولها لن تكون بانهيار مؤسسات نظام الأسد، بل بحصول تغيير سياسيّ في النظام، مع الحفاظ على البنية التحتية الأساسية للدولة، وتشكيل شرعية سياسية معتدلة».

    وأشار إلى أن غارات بلاده الجوية ضد مواقع التنظيم، ليست كافية بمفردها للقضاء على وجوده، بل من شأنها إضعاف قدرة «داعش» القتالية فقط.

    يذكر أن بريطانيا تشنّ ضربات ضد «داعش» في العراق، لكن إلى الآن اقتصر دورها في سوريا على تنظيم رحلات استطلاع جوية لجمع المعلومات.

    البحر الابيض المتوسطلواء شهداء الاسلامحماية متبادلةرئيس الوزراء البريطاني