الأربعاء 22 تموز 2015 | 11:14 صباحاً بتوقيت دمشق
  • آخر محاولات النظام رسائل تهديد للزبداني تثير موجة سخرية

    آخر

    ريف دمشق (قاسيون) - أرسلت شركة الاتصالات السورية «سيريتل» إلى مستخدميها في مدينة الزبداني، اليوم الأربعاء، رسائل تهديد قصيرة، بتوجيه من الجيش العربي السوري (ج ع س) تقول: «أيها المسلح تذكر القصير، القلمون، باب عمرو، اليوم الزبداني.. لديك فرصة!».

    أثارت الرسائل، موجة من السخرية، على مواقع التواصل الاجتماعي، لتأتي التعليقات الساخرة، وتذكر النظام بالمناطق التي خسرها تباعاً، بريف درعا وإدلب وريف حمص وحماة.
    في حين، وردت رسائل أخرى، تحمل صفة التهديد المبطن، وتحث مقاتلي المعارضة على تسليم أنفسهم، «أيها المسلح... فكر بالنجاة.. اليوم ممكن.. غداً؟!»، ورسالة مبطنة تدعو للتعامل معه، «الزبداني عائدة إلى أهلها بتعاون الشرفاء مع الجيش»، لتنتهي سلسلة الرسائل تلك، باعتراف أن النظام السوري، يعتبر أهل الزبداني، لعنة على «مسلحيها»، الذين هم أصلاً من المدينة، والتي تقول
    : «أيها المسلح... الجيش قادم... لعنة أهل الزبداني تلاحقك.. انجو بنفسك».

    يشار أن النظام استخدم، هذه الوسيلة، منذ بداية الثورة السورية، إذ يتذكر مستخدمي الهواتف النقالة، بين الحين والآخر، برسائل قصيرة، متهماً فيها قوات المعارضة بالعمالة، داعياً للتسليم، وواعداً «بالنصر».
    واختصت الرسائل، اليوم، بمدينة الزبداني، الذي يحاول النظام، وميليشيا حزب الله اللبناني، اقتحامها منذ عشرين يوماً، دون أن يحقق أيّ تقدم، عدا عن الخسائر الفادحة التي تكبدها في المدينة، ليلجأ أخيراً إلى رسائل
    «SMS».!

    اجازة العيدمرج السلطاناحمد خوجة