الثلاثاء 31 أيار 2016 | 9:41 مساءً بتوقيت دمشق
  • الطيران الروسي يصعد من حملته على مدينة إدلب

    الطيران

    إدلب (قاسيون) - يواصل الطيران الحربي التابع لقوات النظام بالاشتراك مع الطيران الروسي لليوم الثاني على التوالي غاراته الجوية على مدينة إدلب وأريافها، ضمن حملة جوية يمكن تصنيفها بالأعنف منذ اندلاع الثورة السورية، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

    وارتفعت حصيلة الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو الروسي اليوم الثلاثاء، على المدينة إلى أكثر من عشرة غارات جوية، من بينها ثلاثة غارات بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة 15 آخرين، حيث استهدفت الغارات حيي الثورة والضبيط، بالإضافة إلى سوق الخضار، ودوار المحراب، ومناطق تقع بالقرب من مدرسة المتنبي وجامع الروضة، ودوار معرة مصرين.

    فيما استهدف الطيران الروسي منذ صباح اليوم، بلدة كفر تخاريم في ريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل شخصين وجرح عشرة آخرين، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على الطريق الواصل بين مدينة كفر نبل وبلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى.

    كما نفذ الطيران الحربي غارة جوية استهدف فيها وسط مدينة كفرنبل، قتل على إثرها ثلاثة أشخاص وجرح أشخاص آخرين من بينهم نساء، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على مدن سراقب ومعرة مصرين وخان السبل في ريف إدلب، واقتصرت الأضرار على المادية فقط.

    إلى ذلك شنت المقاتلات الحربية الروسية مساء اليوم، غارتان جويتان متتاليتان بالصواريخ الفراغية على مدينة بنش في ريف إدلب، ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بينهم أطفال.

    الطيران الروسيإدلبريف إدلبقنابل عنقوديةالطيران الحربيقتلىجرحىبنشسراقب