الأربعاء 25 أيار 2016 | 11:20 صباحاً بتوقيت دمشق
  • نقل جزء من رفات ماركيز لمسقط رأسه

    نقل

    غازي عينتاب (قاسيون) – أعيد جزء من رفاة الكاتب العالمي «غابرييل غارسيا ماركيز» إلى كولومبيا في مسقط رأسه ميناء «كرتخينا» على شاطئ البحر الكاريبي.

    ونقلت شبكة «BBC» إن رفات الكاتب الشهير وضع داخل نصب تذكاري مع تمثال لرأسه من البرونز موضوع على النصب، وأجريت مرسام مباركة الرفات في كاتدرائية محلية عائدة للحقبة الاستعمارية.

    وبقي الجزء الآخر من رفات الكاتب في المكسيك حيث عاش الكاتب أكثر من 30 عاماً.

    توفي «ماركيز» في مكسيكو في 17 أبريل/نيسان عام 2014 عن 87 عاما. وكانت كرتخينا موقعا لأحداث روايته المتمتعة بالشعبية القصوى وهي «الحب في زمن الكوليرا» ولا تزال عائلة ماركيز تمتلك منزلا في ضواحي المدينة.

    غابرييل غارسيا ماركيز كولومبياالمكسيكرفات الحب في زمن الكوليرا