السبت 21 أيار 2016 | 10:34 مساءً بتوقيت دمشق
  • زوجة سريّة لظريف... جاسوسة وصلت إلى سريره!

    زوجة

    أفادت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن مسؤولاً إيرانياً رفيع المستوى اتهم زوجة سرية ثانية مفترضة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف ب “التجسس لمصلحة الغرب”.

    سيد ظريف، هل تعلم أن تحركات النفوذ الخارجي في إيران وصلت إلى سريرك؟ وقالت إن رئيس مركز المقاومة الإلكترونية التابع للحرس الثوري الإيراني محمد حسين رستامي كتب على فيس بوك الأحد أنه سيكشف معلومات ستحدث “زلزالاً سياسياً”، قائلاً إن “عفرين جيت ساز، زوجة ظريف الثانية، هي جاسوسة أمكن إثبات جرائمها من السلطات الرسمية”.

    ووجه رستامي سؤالاً إلى وزير الخارجية، قائلاً: “سيد ظريف، هل تعلم أن تحركات النفوذ الخارجي في إيران وصلت إلى سريرك؟… ملفات سرية كتبها زملاء لك تكشف أن زوجتك الثانية عفرين ساز تتجسس لحساب الغرب”.

    وفيما تشير الوثائق الرسمية إلى زوجة واحدة لظريف هي مريم إيمانية، تفيد تقارير متداولة أن الزوجة الثانية لوزير الخارجية هي مراسلة سابقة لصحيفة إيران الرسمية، وقد أوقفتها الاستخبارات الإيرانية قبل بضعة أشهر مع ثلاثة صحافيين آخرين بتهمة تجسس مفترض لمصلحة الغرب.

    وجاء اعتقالها بعد وقت قصير من إعلان المرشد الأعلى للجمورية الإسلامية آية الله علي خامنئي بدء حملة مقاومة لنفوذ الولايات المتحدة والغرب في إيران.

    وتعهد رستامي نشر الوثائق السرية التي تدعم اتهاماته. ويشار إلى أن مركز المقاومة الإلكترونية هو جزء من المركز الاستراتيجي “أماريون” لمواجهة الحرب ضد إيران، وهي مؤسسة أنشأها الحرس السوري بعد الاحتجاجات الضخمة التي خرجت عام 2009، بعد تقارير عن فساد مفترض في الانتخابات الرئاسية تلك السنة.

     

     

    ليبانون ديبايت-

    جيروزاليم بوستإسرائيلوزير خارجيةمحمد جواد ظريفالمقاومةالحرس الثوريالمرشد الأعلىعلي خامنئيالحربالاحتجاجاتفسادانتخابات