الجمعة 22 نيسان 2016 | 2:11 مساءً بتوقيت دمشق
  • أوباما: طلبت من بوتين الضغط على بشار الأسد لدفع الحل السلمي

    أوباما:

    الرياض (قاسيون) – أكّد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أنه طلب من نظيره الروسي الضغط على بشار الأسد، بهدف دعم العملية السياسية والوصول إلى حلّ للقضية السورية، مؤكداً أهمية التعاون الخليجي – الأميركي لمحاربة تنظيم الدولة.

    وأضاف أوباما خلال اجتماع مع دول مجلس التعون الخليجي أمس في العاصمة السعوديّة أن «إغفال أية تسوية سياسية سيُبقي الصراع السوري مفتوحاً»، لافتاً «بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءاً من أية حكومة سورية قادمة، لأنه مثار خلاف».

    وأشار الرئيس الأميركي خلال مؤتمر صحفي أعقب الاجتماع أن الولايات المتحدة ستدافع عن الدول الخليجية ضدّ أي عدوان من إيران، وقال إنه «حتى مع توقيع الاتفاق النووي نحن نقر بشكل جماعي أنه ما تزال لدينا مخاوف خطرة في شأن تصرفات إيران».

    وشدّد أوباما أنّ الاتفاق النووي الموقع في تموز الماضي لا يعني بالنسبة لأميركا تجاهل اعتداءات إيران، وتجاهل أعمالها الاستفزازية.

    وأبدى أوباما تحفظ بلاده على صواريخ إيران العابرة للقارات، مضيفاً «بحسب ما توصلنا إليه في قمة كامب ديفيد من العام الماضي وحتى الآن فليست هناك أيّة دولة لها مصلحة في الدخول في نزاع أو صراع مع إيران».

    وتوصّل الاجتماع بين أوباما وزعماء خليجيين إلى اتفاق على «تنسيق الجهود لهزيمة الجماعات الإرهابية» والبدء بمناورات عسكرية مشتركة في آذار 2017.

    أوباماالسعوديةبشار الأسدروسياإيرانتنظيم الدولةالاتفاق النووي