loader

مصادر أمنية في النظام تكشف عن اتفاق يقضي بخروج كافة الميليشيات الإيرانية من ريف حلب

 

كشفت شبكات محلية، نقلاً عن مصادر أمنية في النظام، أنه تم إبرام اتفاق بين عدة أطراف فاعلة بالملف السوري يقضي بخروج كافة الميليشيات الإيرانية من ريف حلب الشمالي خلال مدة أقصاها عشرة أيام، وتتوجه هذه الميليشيات إلى ريف دير الزور، حيث يتركز الوجود الإيراني على الحدود السورية العراقية.

وقالت المصادر، إنَ الميليشيات الإيرانية ستغادر بعض المناطق التي كانت تسيطر عليها منذ بداية أحداث الثورة السورية كبلدتي نبل والزهراء الشيعيتين، بالإضافة إلى مناطق أخرى سيطرت عليها عقب الحملة الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري وحلفاؤها مثل رتيان وحردتنين وعندان وحيّان وباقي القرى المسيطر عليها من قبلهم.

وأضاف المصدر أن المخابرات الجوية تجند شباب تلك المناطق من خلال إغرائهم ببطاقة أمنية (عدم التعرض) وإعطائهم سلاحا وراتبا قدره 55 ألف .ل.س مقابل تسوية وضعهم، وضمهم للمفرزات الأمنية في تلك القرى، والخدمة ضمن مناطقهم. 

وأشارت المصادر إلى أن أكثر من عشرة شبان تطوعوا في المخابرات كعناصر، تتراوح أعمارهم بين العشرين والأربعين. 

يذكر أن الميليشيات الإيرانية تسيطر على غالبية ريف حلب الشمالي، حيث تمكنت في الهجوم الأخير الذي شنه النظام على صفوف المعارض من السيطرة على معظم الريف الشمالي الغربي  لحلب.