loader

صحيفة إسرائيلية" طائرات "بيرقدار" التركية دمرت نخبة "حزب الله" في سوريا

 

كشفت “جيروزاليم بوست” وهي جريدة يومية إسرائيلية تصدر باللغة الإنجليزية عن معلومات عـ.ـسكرية بشأن تعـ.ـرض ميليشيا حزب الـ.ـله لخسـ.ـائر فـ.ـادحـ.ـة جراء ضـ.ـربات المسـ.ـيرات التركية في إدلب نـ.ـهاية شهر شباط/ فبراير الماضي.

وفي مقال ترجمته “نداء سوريا” قالت الصحيفة إن العـ.ـملية التركية في إدلب – التي تعادل نصـ.ـف مساحة لبنان المجاور تقريباً – تسببت في خسـ.ـائر لم تشهدها ميليـ.ـشيا حزب الـ.ـله منذ سنوات.

وبحسب المصدر فإن خسـ.ـائر الميليشيا اشـ.ـتملت على عدد لا يحصـ.ـى من العناصر الذين يتبعون لوحدة “رضـ.ـوان” التابعة لـ”حزب الـ.ـله” وقد تمـ.ـكن الجيش الإسرائيلي من التعـ.ـرف على العديد من نشطاء رضـ.ـوان الذين قـ.ـتلوا خلال المعركة مع تركيا بواسطة بقع يرتـ.ـديها المـ.ـقاتلون.

 

وقد سميت الوحدة باسم القـ.ـائد العسكري لحزب الله عـ.ـماد مغنية الملقب بالـ.ـحـ.ـاج رضوان و الذي قُـ.ـتل في دمشق عام 2008 في عمـ.ـلية منسوبة إلى إسرائيل وأُنشئت هذه الوحدة “للقيام بعـ.ـمليات سرية ضد إسـ.ـرائيل” وفقاً للمصدر.

وأكدت “جيروزاليم بوست” أن إسرائيل راقبت القـ.ـتال بين وحدة رضـ.ـوان والقـ.ـوات التركية في محافظة إدلب السورية عن كثب وعلمت أن “وحدة النخـ.ـبة” تلك وجدت صـ.ـعوبة في مواجهة جـ.ـيش تقليدي.

ولا يعتقد الجيش الإسرائيلي أن الضـ.ـربة الاستباقية ضد قـ.ـوات رضوان ستكون الخطوة الصحيحة في الوقت الحالي على الرغم من أن حزب الله أعاد نشر القوات على الحدود بين لبنان وإسرائيل.ت

وكان الجيش التركي قد نشر الدبابات والـ.ـمدرعات والمدفعية والقوات في إدلب أوائل شباط/ فبراير الماضي لوقف هـ.ــ.ـجوم النظام السوري الذي كان مدعـ.ـوماً بالميليشيات اﻹيرانية والروسية وشنّ ضـ.ـدهم ضـ.ـربات مركزة.

ترجمة: نداء سوريا