loader

النظام السوري يظهر حقده في أول أيام العيد.. ويحرق مقابر شهداء الثورة في دمشق

قامت  عناصر قوات النظام السوري يوم أمس الأحد في أول أيام عيد الفطر السعيد، بإحراق مقبرة تضم ضحايا الثورة الذين قضوا على يد النظام السوري خلال السنوات الماضية، في حي"برزة الدمشقي".

وأكدت  مصادر إعلامية محلية، أن قوات النظام ضربت طوقًا أمنيًا حول المقبرة منذ صباح يوم أمس الأحد الموافق لأول عيد الفطر، ثم قامت بافتعال حريق فيها، وذلك تزامناً مع زيارة الأهالي لقبور أبنائهم.

وتداولت تلك الوسائل العديد من الصور التي أظهرت آثار الحرائق في المكان وكيف وصلت النيران إلى بعض القبور وقامت بإحراق الأعشاب المحيطة بها.

يشار إلى أنّ قوات النظام تحاول بكل الطرق, والوسائل المتاحة لها، الانتقام من أهالي مناطق المعارضة.

وحادثة حرق المقبرة أمس، لم تكن الحادثة الوحيدة التي تشهدها سوريا بل ,سبق ذلك  حوادث مماثلة في العديد من قرى وبلدات الشمال السوري, التي دخلتها مؤخراً,حيث عمدت قوات النظام  إلى نبش القبور وتكسيرها وإخراج رفات من بداخلها، وتصوير أفعالهم وتهديد بقية مناطق المعارضة.