loader

ليبيا.. قوات الوفاق الحكومية تواصل تقدمها جنوبي العاصمة طرابلس

أعلن الجيش الليبي، السبت، سيطرته على معسكر "الصواريخ" وعمارات "الخلاطات"، جنوبي العاصمة طرابلس (غرب)، بعد ساعات من إحكام قبضته على معسكري "اليرموك" و"حمزة".

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" مصطفى المجعي، للأناضول، إن قواتهم أحكمت سيطرتها على معسكر "الصواريخ" وعمارات "الخلاطات" واستراحة "الحمراء"، جنوبي طرابلس، بشكل كامل.

وأضاف المجعي، أن قوات الجيش الليبي اتجهت نحو منطقة "قصر بن غشير"، جنوبي طرابلس.

وأشار أن مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، فرت أمام تقدم القوات الحكومية باتجاه مناطق جنوب العاصمة.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات على إعلان الجيش الليبي سيطرته على معسكري "اليرموك" و"حمزة" في محور المشروع، جنوبي طرابلس.

ووفق تصريحات المجعي للأناضول في وقت سابق، فإن معسكر "اليرموك" من أكبر المقار الأمنية العسكرية التي كانت خاضعة لسيطرة مليشيا حفتر.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019 هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليًا؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة؛ جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولًا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).