السبت 23 أيار 2020 | 4:41 مساءً بتوقيت دمشق
  • صحيفة "ناشيونال إنترست" تشكف عن خطة للإدارة الأمريكية للإطاحة بالأسد.. وهذه التفاصيل

    صحيفة

     

    كشفت صحيفة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، عن تحركات جديدة لمسوؤلين في الإدارة الأمريكية من شأنها إزاحة رأس النظام “بشار الأسد” عن الحكم في سوريا، وتتضمن الخطة، محاولة إجراء محادثات مشتركة بين فصائل المعارضة المدعومة تركيًا وبين ميليشيا “قسد”.

    وقالت الصحيفة الأمريكية، إن المحادثات بين المعارضة وقسد، ستكون جزء من حملة أوسع من أجل حل سياسي في سوريا من شأنه إقصاء “بشار” عن الحكم.

    ونقلت عن كبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية للعلاقات السورية “ريتش أوتزن” تأكيده على ضرورة جمع الجانبان على طاولة الحوار.

    وقال أوتزن في مؤتمر عبر الفيديو استضافه مركز “سيتا” التركي للدراسات السياسية والاجتماعية: “يجب جمع الجانبين على طاولة المحادثات”.

    واقترح كبير مستشاري وزارة الخارجية المختص بالملف السوري، ريتش أوتزن، أن يتم جمع الأطراف على طاولة المفاوضات.

    لإيجاد حل سياسي،وذلك وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 والذي يدعو لانتخابات تحت إشراف أممي.

    ولفت أوتزن إلى أنه قد لا يتم تغيير النظام وإنما تغيير طبيعة معاملته لشعبه”، مشيرًا إلى أنّ البديل عن التسوية السياسية سيكون “الكثير من القتل، خاصة مع تجدد الاشتباكات في درعا.

    يذكر أنه في الأسابع الأخيرة كثر الحديث عن اقتراب موعد رحيل بشار الأسد عن حكم سوريا، كما يرجح مراقبون، أن الخلاف الدائر بين بشار الأسد ورامي مخلوف، سببه رغبة العائلة الحاكمة في جمع الأموال للاستفادة منها في المنفى.

    للاطلاع على المصدر اضغط هنا

    بشار الأسدرامي مخلوف صحيفة