loader

خريطة: قوات "حكومة الوفاق" تتقدم على محاور جنوب العاصمة طرابلس شمال غرب ليبيا

أعلن الجيش الليبي، مساء الخميس، السيطرة على المدخل الجنوبي لمدينة مزدة، جنوب العاصمة طرابلس، والتوجه نحو بسط السيطرة الكاملة عليها.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول مصطفى المجعي، المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التي أطلقتها الحكومة لمواجهة عدوان مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر على طرابلس.

وقال المجعي، إن قوات الجيش "تمكنت من السيطرة على بوابة سكريج"؛ المدخل الجنوبي لمدينة مزدة (180 كلم جنوب طرابلس).

وأضاف أن القوات تعمل على بسط السيطرة بشكل كامل على مزدة، التي تعتبر شريان الحياة لمليشيا حفتر.

وفي وقت سابق الخميس، كشف المجعي، للأناضول، توجه قوات الجيش نحو مزدة، لاستعادتها وقطع أحد أهم خطوط الإمداد لميليشيا حفتر.

وفي حال استعادة السيطرة على مزدة، تفقد مليشيا حفتر خط الإمداد الرئيسي، الذي تستخدمه لنقل الأسلحة والعتاد إلى مدينة ترهونة (90 كم جنوب شرق طرابلس).

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما فاشلا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.