الجمعة 22 أيار 2020 | 8:56 صباحاً بتوقيت دمشق
  • روسيا تهدد بمواصلة الحرب في ادلب دون هوادة

    روسيا

    أكد السفير الروسي لدى نظــام اﻷسد "ألكسندر يفيموف" أن العــلاقات مع سوريا أقوى اليوم مما كانت عليه  في أي وقت مضى، وأن تلك العلاقات تتميز بالطابع الصديق والإستراتيجي لافتاً إلى مواصلة الحــرب في ادلب دون تردد تحت شعار محــاربة اﻹرهــاب.

    ووصف يفيموف التقارير التي تحدثت عن سوء العلاقة مع سوريا  بالإشاعات مضيفاً أنه ليس لها أي أساس وأن "الذين يُصِــرّون على قراءة التعاون بين موسكو ودمشق بطريقة الكذب وتزوير الحقائق يقومون بعملية تخــريب إعلامي فقط لا غير".

    وقال يفيموف في لقاء مع صــحيفة الوطن التابعة لنــظام اﻷسد: إن بلاده تنطــلق من أن "اتفــاقات وقــف إطــلاق الــنــار في ادلب أياً كانت، لا تلغي ضرورة الاستمرار في محاربة "الإرهاب" بلا هوادة.

    وأكد الدبلوماسي الروسي على ما أسماه إعادة الأراضي لســيادة الســلطات السورية الشــرعية في أسرع وقت" نافــياً أن تكون ادلب "الملجأ الأخير للمــعارضة المعتدلة بل هي معــقل الإرهــابيين والمجــرمين الذين لا يجوز التســامح بوجودهم إلى الأبد.حسب زعمه

     

    تركيا الحدث

    سوريا روسيا ادلب