loader

فراس طلاس: أسماء الأسد أفشلت خطة لـ "رامي مخلوف" بالحجز على أمواله

قال فراس طلاس، نجل وزير الدفاع الأسبق مصطفى طلاس، في زمن الأسد الأب، إن "رامي مخلوف"، قرر التنازل عن الحصة الكبرى من أسهم سرياتيل الى أسر وأبناء شهداء الجيش وشبيحة جمعية البستان وشهداء الحزب القومي السوري، غير أن أسماء الأسد، قامت بخطوة استباقية بالحجز على أمواله.

جاء ذلك في منشور، لطلاس على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، نقلاً عن مصدر مقرب من مخلوف.

وختم فراس طلاس منشوره، "على مبدأ ولادي أولى"، في إشارة لأسماء الأسد، التي تسعى لجمع الثروة في يدها.

ويأتي منشور طلاس، بعد ساعات من صدور قرارين ضد "مخلوف"، أحدهما بمصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة، والثاني بمنعه من التعاقد مع أي جهة حكومية مدة 5 سنوات.

وشهد يوم أمس سجالاً كبيراً بين "رامي مخلوف" ووزارة الاتصالات التابعة للنظام السوري حيث نشر كل منهما بيانين للرد على الآخر وتكذيبه، وذلك في إطار الخلافات الحاصلة بينهما بخصوص الضرائب المترتبة على شركة "سيريتل".