loader

ممولو الأسد في قبضة الأمن الداخلي الأمريكي

تمكنت وزارة  الأمن الداخلي الأمريكية  من وضع  يدها على موقع إلكتروني يعد متجراً الكترونياً مقره لبنان ,متهم بتمويل أنشطة للسلطات السورية, مسؤولة عن برنامج السلاح الكيماوي، بحسب واشنطن.

ويظهر الموقع الالكتروني (EKT2.COM) – التابع لعائلة قطرنجي المرتبطة ببشار الأسد – عند الدخول إليه رسالة من الولايات المتحدة، تفيد بأنه تم وضع اليد عليه من قبل وزارة الأمن الداخلي  بناءً على مذكرة من محكمة “ماساتشوستس”.

وفرضت أمريكا عقوبات على الشركة منذ عام 2018، وهي بإدارة "ماهر قطرنجي"، ويشارك بالعمل فيها "أمير قطرنجي” و"حسام قطرنجي" وتشغل “ميريل شاهين” منصب المحاسب فيها، وفقاً للولايات المتحدة.

وتتهم واشنطن الشركة بأنها جزء من شبكة واسعة تشتري الالكترونيات بالنيابة عن مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا، المسؤول بحسب أمريكا عن تطوير الأسلحة الكيميائية السورية.

وعند الدخول إلى صفحة السوق الالكتروني المختص ببيع الحواسيب والهواتف المحمولة على فيسبوك يظهر أن العمل في السوق مازال مستمراً، رغم الحجز على الصفحة، حيث بدأ القائمون على الموقع باستخدام عنوان موقع إلكتروني بديل للاستمرار في نشاطهم، من المرجح أن واشنطن ستغلقه أيضاً.

 الحل نت