الأحد 17 أيار 2020 | 10:12 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحة النظام السوري تكشف أخر تطورات أوضاع المصابين بكورونا في البلاد

    صحة

    كشفت  وزارة الصحة في حكومة النظام  أن آخر ست إصابات بفيروس كورونا المستجد التي سجلت في سوريا كانت بين الأشخاص القادمين من الخارج بينما لم تسجل أي إصابة محلية منذ بداية الشهر الجاري.

    وأوضح معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة بالوزارة  في تصريح للسان حال النظام "سانا" أن تسجيل آخر حالة إصابة بالفيروس محلياً كانت منذ 15 يوماً وهو أمر مبشر موضحاً أن الإصابات الست التي سجلت مؤخراً كانت بين الأشخاص القادمين من خارج البلاد وذلك نتيجة تحليل الـ “بي سي ار” ومعظمها دون ظهور أعراض وتجري متابعتهم ومتابعة المخالطين.

    وأشار مدير الأمراض السارية إلى أنه وصلت إلى سوريا خلال الأسبوعين الماضيين 13 رحلة جوية عبر الخطوط الجوية السورية من تسع دول تقل السوريين العالقين في الخارج وعلى متنها نحو 2270 مسافراً وتم وضعهم في مراكز الحجر الصحي لمراقبة وضعهم الصحي لمدة 14 يوماً كما تم إجراء تحاليل الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا لعدد منهم حيث أظهرت النتائج إصابة ستة أشخاص منهم وكانت نتائج عدد آخر سلبية وتم تخريجهم إلى منازلهم بعد قضاء مدة الحجر وتقوم فرق الترصد الصحي بالمحافظات بمتابعة وضعهم الصحي.

    وأوضح أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي سجلت في سوريا منذ الثاني والعشرين من آذار الماضي وحتى أمس بلغت 50 إصابة شفي منها 36 حالة وتوفيت 3 حالات حيث سجلت آخر حالة وفاة في التاسع عشر من الشهر الماضي أما الحالات المتبقية وعددها 11 حالة فلا تزال قيد المتابعة الطبية في مشفى العزل الطبي بالزبداني بريف دمشق.

    وحول خارطة توزع الإصابات في سوريا بينت مصادر وزارة صحة النظام  أنه سجلت في درعا إصابة واحدة وشفيت بينما سجلت في ريف دمشق 34 حالة شفي منها 25 حالة وتوفيت حالة واحدة وتوجد 8 حالات نشطة بينما سجلت في دمشق 15 حالة توفيت منها حالتان وشفيت 10 حالات وتوجد 3 حالات قيد المتابعة الطبية.

     

    سوريا الصحة كورونا