loader

طبيب فرنسي : كورونا سيختفي قريبا ولا موجة ثانية للوباء

سجل الطبيب الفرنسي المثير للجدل، “ديدييه راؤول” مفاجأة جديدة بإعلانه أن فيروس كورونا على وشك الانتهاء، مستبعداً ظهور موجات ثانية للوباء على الرغم من تأكيد منظمة الصحة العالمية، أن الفيروس المستجد قد لا يختفي أبداً.
وعلى حسابه في “تويتر” أكد الطبيب الذي يرأس مصلحة الأمراض المعدية في مستشفى “مارسیلیا” في ‍فرنسا، مجددا أن الفيروس يتراجع بشكل ملحوظ عالمياً، متوقعاً ألا تسجل إصابات جديدة بشكل كبير، بل انتهاء هذه الأزمة التي خضت العالم برمته.
كما شدد على أن كافة المعطيات العلمية تؤكد أن الفيروس في طريقه إلى الانتهاء، مضيفاً أن بعض الحالات ستظهر بطبيعة الحال هنا وهناك، لكننا لن نشهد بعد اليوم موجات تفش كالسابق، معتبراً أن دينامية الجائحة تراجعت بشكل كبير.
أما بالنسبة لمدينة مارسيليا الفرنسية، فأكد أيضاً أن كورونا بدأ ينتهي فيها، مع تسجيل حالة يتيمة يوم الإثنين الماضي على سبيل المثال، على الرغم من خضوع أكثر من 1200 شخص للاختبار، بحسب قوله.
يذكر أن “ديدييه” الذي يعتبر من أشد المطالبين بعلاج مرضى كورونا بعقار هيدروكسي كلوروكين، وهو دواء كان يعطى في السابق لمرضى الملاريا، كان أكد سابقا أن الفيروس المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية لأول مرة في ديسمبر الماضي سينتهي في الربيع أو بداية الصيف.
إلا أن الطبيب الفرنسي أثار جدلا واسعا في بلاده وعالميا، في ظل تمسكه بدواء الملاريا هذا على الرغم من أن بعض الدراسات أشارت إلى عدم فعاليته.
وكان حذر مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأربعاء، من أن التخلص من وباء كوفيد-19 في العالم لا يزال بحاجة لوقت طويل، لا سيما وأن غالبية الدول في المراحل الأولى من التصدي له.
وأكد المدير العام، في مؤتمر صحافي، عبر الفيديو، من مقر المنظمة الدولية، في جنيف “لا يخطئن أحد: أمامنا طريق طويل. هذا الفيروس سيكون معنا لفترة طويلة”.
وأودى الوباء بحياة أكثر من 180 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.