الخميس 14 أيار 2020 | 4:21 مساءً بتوقيت دمشق
  • برهان غليون: تصرفات "تحرير الشام" قد تحرف الجهود الدولية للإطاحة بالأسد

    برهان

     

    حذّر "برهان غليون"، المعارض السوري، والرئيس السابق للمجلس الوطني السوري، من تصرفات متطرفة، لهيئة تحرير الشام،  قد تسبب انحراف الجهود الدولية في سبيل الإطاحة بالأسد ونظامه.

    وقال “غليون” خلال منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لا تشبه عملية الإعلان المشؤوم عن افتتاح مركز (الفلاح) للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إدلب، وما يرمز إليه، إلا عملية إطلاق النظام سراح سجناء (صيدنايا) من الجهاديين بعد أقل من شهرين من اندلاع الانتفاضة، للتشويش على الثورة وتغيير مسارها”.

    وانتقد غليون، هيئة تحرير الشام، إعادة إطلاق الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام"، عمل "الحسبة" التي تعرف سابقا باسم "سواعد الخير"، ولكن باسم جديد وهو "مركز الفلاح" في محافظة إدلب.

    ويهدف المركز وفقاً لما تداول ناشطون إلى تطبيق عدة قرارات منها، "منع الاختلاط في الأماكن العامة، ومنع الرجال من بيع الألبسة النسائية، ومراقبة صالات الأفراح، ومنع "النرجيلة" في الشوارع، إضافة إلى منع بعض الحِلاقات"، وتدخلات أخرى تساهم في زيادة القمع والتضييق على السكان.

     

    هيئة تحرير الشامبرهان غليون