loader

خلافات حادة في مجلس شعب النظام حول مسلسل "الساحر"

شهد اجتماع لجنة الإعلام والاتصالات في مجلس الشعب ، والتي حضرها وزير الإعلام عماد سارة ، خلافات حادة بين بعض أعضاء اللجنة والوزير سارة حول ما يعرض من أعمال درامية، وخصوصا مسلسل "الساحر" الذي عرض على قناة محلية خاصة، وذلك بسبب أغنية لمغنية صهيونية ظهرت في واحدة من حلقات المسلسل.

كما أتهم عضو مجلس الشعب، وليد درويش، مدير مؤسسة الإنتاج التلفزيوني، زياد الريس، ببيع أرشيفاً لإحدى شركات الإنتاج الخاصة بقيمة 200 ألف دولار، وقال أنه فيما بعد تم إعادة الأرشيف والمبالغ المالية بطريقة مجهولة، الأمر الذي نفاه الوزير سارة نفياً قاطعاً بقوله: هذا الكلام غير صحيح، ما دفع درويش إلى

الإنسحاب من الجلسة بشكل كامل .

وكان درويش، وقبل انسحابه وجه انتقادات حادة لعرض مسلسل الساحر على قناة سما  الخاصة المحلية لعدم وجود رقابة عليه وخصوصاً أن الأغنية التي تم عرضها في المسلسل هي لمغنية صهيونية، معتبراً أن عرض هذه الأغنية كان مقصوداً، خصوصاً أن الممثلين في هذا العمل الدرامي يعلمون وضع هذه المغنية.

واعتبر أن رد وزير الإعلام حول موضوع مسلسل الساحر بأنه لا توجد رقابة على هذه القناة المحلية الخاصة بـ”المصيبة”، وأنه يجب أن يكون هناك تعديلات تشريعية تسمح للوزارة بالرقابة في مثل هذه الحالات 

وتطرق درويش إلى عمل سوري وهو “بوشينكي” لما فيه من ألفاظ نابية تسيء للمجتمع السوري، معرباً عن استغرابه مرور مثل هذه الأعمال الدرامية على الشاشة.

ووجه درويش انتقادات لاذعة للجنة الرقابة الخاصة بالموافقة على الأعمال الدرامية، معتبراً أن هذه اللجنة ليس لها علاقة بالرقابة وتتكلم بلغة المفردات الشخصية، ضارباً مثلاً مسلسل” حركات بنات” رغم أنه تم رفضه أكثر من مرة، إلا أنه في النهاية تمت الموافقة عليه، متسائلاً كيف وافقت اللجنة على مثل هذه الأعمال؟

عضوٍ مجلس الشعب زهير رمضان “نقيب الفنانين” لم تخل مداخلته من انتقادات حادة لما يعرض من أعمال درامية غير مقبولة، وخصوصاً مسلسل “الساحر” أيضاً، مؤكداً أنه من غير المقبول أن يعرض مسلسل فيه سوريون ويعرض فيه أغنية لمغنية صهيونية ،”ويتم ترقيص الجيل على أنغام هذه المغنية”، متسائلاً كيف مر هذا المسلسل علماً أنه لا يعرض أي عمل درامي إلا بعد موافقة الهيئة العامة للتلفزيون؟

ورأى رمضان أن مؤسسة الإنتاج التلفزيوني تحولت إلى كابوس، وما قدمته من أعمال لم يصل إلى الطموح وكل ما قدمته تعتبر أعمالاً خاسرة رغم أنها مؤسسة ربحية وبالتالي لم يتم عرض أعمال وطنية.

من جانبه اعتبر النائب، محمد قبنض، أن وزير الإعلام ليس “هيناً” وأنه ذهب لزيارته لكنه لم يستقبله، مضيفا: “وبعد انتظار نصف ساعة أرسلني إلى معاونه”، وتابع: “إذا حكينا سوف يحارب الوزير شركتي لذلك سوف أسكت رغم أن هناك كلام كثير”.

ورد وزير الإعلام عماد سارة على كل المداخلات والانتقادات التي وجهت له فقال: “مسلسل (بوشينكي) يعرض على قناة سما الخاصة وليس على شاشة التلفزيون السوري، ولم يأخذ الموافقة من لجنة الرقابة عليه”، مضيفاً: “بحسب قانون الإعلام لا يحق لنا أن نمارس الرقابة على قناة سما لأن ترخيصها في المنطقة الحرة، وبالتالي تُعامل معاملة تلفزيون دبي أو الجديد أو غيرها من القنوات العربية”.

وفيما يتعلق بمسلسل “الساحر”، بيّن سارة أن هذا العمل تم تصويره في لبنان وعرض على قناة “سما”، ولم يمر على لجنة الرقابة في وزارة الإعلام، مؤكداً أن رقابة الوزارة عليها لاحقة وأنه تم التواصل مع مسؤولي القناة وتنبيههم للموضوع، وتم حذف المشهد على صفحة “الفيسبوك