loader

مواقع التواصل تشتعل للتعرف على هوية بائع الخضار الذي توفي داخل سيارته

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة، لبائع خضار جوال قرب قرية حربنوش بريف إدلب، تـوفي خلف المقود وهو ينادي على بضاعته، غير أنه عندما اقترب منه أهالي المنطقة، وتأكدوا من وفاته، لم يجدوا أي أوراق ثبوتية بحوزته، مما استدعى نشر صورته من قبل الناشطين للتعرف عليه.

وسرعان ما تعرف عليه، بعضاً من أقاربه، حيث يدعى المتوفى "أيمن راجحة"، ستيني ينحدر من قرية صغيرة تقع غرب مدينة إدلب تسمى عين شيب, خرج من منزله كالمعتاد إلى عمله وهو بيع الخضروات في المخيمات بسيارته الجوالة , كان ينادي على بضائعه من مذياع سيارته القديمة حتى توقّف قلبه وفارق الحياة داخل مخيم الريان بالقرب من بلدة حربنوش بريف إدلب الشمالي, تاركاً خلفَه عائلته التي كانت بانتظاره على مائدة الإفطار.

وسارع ناشطون إلى نشر الصورة من أجل أن تصل إلى عائـلته وذويه، وامتهن أهالي الشمال السوري، الكثير من المـهن الشـ.ـاقة في سبيل تأميـن قوت يومهم، ولا يقف في وجههم أي عائق حيث يعمل الأطفال وكبار السن على حد سـواء وسط ظروف معيشية صـعبة ومـعاناة لا تنتـهي.