الأحد 10 أيار 2020 | 8:24 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "ماشي مع الرجم جنوب".. كلمات بسيطة تنقذ شاباً سعودياً من "هلاك محقق"

    "ماشي

    أنقذت بعض الكلمات البسطية وحسن التصرف، شابا سعوديا، من الهلاك المحقق في أحد صحاري السعودية بمنطقة العاصمة الرياض.

    ونجا شاب سعودي من موت محقق، بعدما استخدم ذكاءه خلال رحلة تاه فيها بالصحراء لأيام قبل أن تعثر عليه فرق البحث والإنقاذ وهو بالرمق الأخير وتسعفه قبل أن يلقى حتفه كما حدث مع كثير من عشاق التنزه في الصحراء.

    وكان فهد بن مرزوق الودعاني الدوسري، قد ذهب يوم الأربعاء الماضي في رحلة تنزه برية بسيارته، على أن يعود في اليوم نفسه لمنزله في محافظة السليل بمنطقة الرياض، لكن ذلك لم يحدث، ما دفع عائلته للبدء في البحث عنه.

    وبدأت شرطة محافظة السليل بالبحث عن الدوسري ابن الـ (22 عاماً) بعد تلقيها بلاغاً من أسرته، وقامت بالاستعانة بجمعية "عون" للبحث والإنقاذ، للمساعدة في البحث عن المفقود بمنطقة واسعة ووعرة.

    وأفادت صحيفة "عكاظ" المحلية نقلا عن المتحدث باسم جمعية "عون"، معاذ الخنيني، قوله، إن أعضاء الفريق المشارك من الجمعية وضع خطة البحث ونقطة تجمع للأعضاء بـ 30 سيارة مجهزة وطائرات شراعية عدة، وكانت نقطة الانطلاق من وادي الدواسر، واتجه الفريق إلى آخر موقع تمت مشاهدة المفقود فيه شمال غرب السليل.

    وأشار الخنيني، أنه تم العثور على سيارة المفقود من قِبل متطوعين من المنطقة، وأبلغوا الفرق المشاركة بذلك، فاتجه الجميع إلى هناك ووُجد أن السيارة متعطلة بسبب تضرر ثلاثة من إطاراتها نتيجة لوعورة الأرض التي كانت حجرية وبها مواقع أخرى رملية، لكن لم يُعثر على صاحبها بقربها.

    السعودية شاب انقاذ