السبت 9 أيار 2020 | 11:38 مساءً بتوقيت دمشق
  • صحيفة مصرية: هناك دلائل واضحة تؤكد وجود اتفاق دولي على الإطاحة بالأسد

    صحيفة

     

    قال الصحفي المصري، "عماد الدين أديب"، إن هناك مؤشرات ودلائل واضحة، تؤكد وجود اتفاق دولي أو صفقة للإطاحة بالأسد.

    جاء ذلك في مقال مطول، لأديب نشرته صحيفة الوطن المصرية بعنوان ” ثمن رحيل الأسد”.

    و قال أديب إن هناك تحركات جدية لصفقة إقليمية دولية، ضحيتها المنتظرة  الرئيس بشار الأسد مشيراً إلا أن السؤال الأصعب هل ستكون التضحية بشخص الرئيس وحلقته الضيقة أم سيكون إعلان النهاية لما عرف بـ “العلوية السياسية”، التي تحكم سوريا على مدار نصف قرن.

    وبدأ أديب مقاله، هناك تحركات جدية لصفقة إقليمية دولية، يجرى الاتفاق على تفاصيلها هدفها سوريا وضحيتها المنتظرة هى الرئيس بشار الأسد.

    وفند أديب مؤشرات صفقة التخلى عن بشار حسب رصده من خلال الإشارات التالية:

    1- تقرير استراتيجى روسى تم تسريبه عن عمد لوجود خطة روسية للتخلى عن حكم الرئيس بشار وتنشيط مشروع انتخابات ودستور وقواعد حكم جديدة فى البلاد.

    2- حوار كاشف ومفاجئ لرئيس الوزراء الإسرائيلى إيهود باراك لصحيفة معاريف يكشف فيه أسرار الانسحاب من لبنان وأسباب فشل المفاوضات مع سوريا، وهو أمر غير معتاد أمنياً بالنسبة للأسرار العسكرية الإسرائيلية.

    3- قيام ألمانيا باعتبار حزب الله اللبنانى حزباً ضمن قائمة الإرهاب وإغلاق مقاره وتجميد حساباته فى ألمانيا.

    ومن لا يعرف فإن الاستخبارات الألمانية كانت تتمتع بعلاقة جيدة وقنوات مفتوحة مع الحزب عبر القناة السورية - الألمانية.

    4- قيام رامى مخلوف ابن خالة الرئيس بشار الأسد بفتح النار علنياً على الحكم فى دمشق بسبب مطالبة النظام له بجزء أو كل أو ربع ضرائب على ثروته البالغة -تقديرياً- حوالى 20 مليار دولار أمريكى!

    وهذا الانشقاق هو ضربة موجهة للبيت العلوى الحاكم الذى كان يتقاسم السلطة (جماعة الأسد) مع الثروة (رامى مخلوف) لسنوات طويلة، ولابد هنا من تأكيد أن حسابات رامى مخلوف موجودة فى روسيا ورومانيا.

    وختم مقاله بأن الأسد لن يستسلم لأن السؤال ليس الرحيل أو عدم الرحيل، ولكن ما هو مصير عشرات آلاف كونوا جهازاً للحكم لمدة نصف قرن من الحكم الحديدي.

    يذكر أن عماد أديب، هو الشقيق الأكبر للإعملامي عمرو أديب، ويعرف بموالاته وتأييده للرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي".

    المصدر: صحيفة الوطن المصرية

    بشار الأسدرامي مخلوف