السبت 9 أيار 2020 | 5:26 مساءً بتوقيت دمشق
  • مصطفى سيجري يرد على عبد الحكيم قطيفان بعد انتقاده للجيش الوطني (فيديو)

    مصطفى

    رد رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم التابع للجيش الوطني، "مصطفى سيجري"، على تصريحات الفنان المعارض "عبد الحكيم فطيفان"، الذي انتقد الجيش الوطني، ووصفه بأنه "ليس وطنياً"، على خلفية تفجير عفرين.

    جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر الحساب الشخصي لسيجري، في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. 

    وقال سيجري:”  العزيز أ. عبد الحكيم قطيفان، إن الجيش الوطني بما يمثله اليوم من تشكيلات عسكرية وثوار أحرار وناشطين مدنيين ومثقفين وجامعيين قرروا حمل السـ.ـلاح للدفاع عن أنفسهم وأهليهم، وضباط وصف ضباط ومجندين منشقين عن النظام قدموا الغالي والنفيس لحماية الشعب ونصرة الثورة لا يستحقون منكم هذه الكلمات”.

    وأضاف “إن الهدف من تشكيل الجيش الوطني المظلة الجامعة للقوى العسكرية كان في سياق الإعداد والتنظيم والمأسسة للقوى العسكرية، وإنهاء الحالة الفصائلية، ويعتبر الجيش الوطني اجتماع للقوى والتشكيلات والشباب الحر الثائر الذي قـ.ـاتـ.ـل وحـ.ـارب وصمد على مدار تسع سنوات، وليسوا جماعة جديدة أو فصيل وليد”.

    وأصدر الفنان السوري “عبد الحكيم قطيفان” السابع من أيار، مقطعاً توضيحياً حول منشور له عن تفجيـ.ـر “عفرين” تمت إساءه فهمه.

    وكان قطيفان قد ذكر في منشوره أن من يستطيع تنفيذ هذا التفجيـ.ـر هم نظام الأسد وقوى الإرهـ.ـاب الكردية (مثل PKK)،

    ولفت أن وصف “الكردية” أثار الكثير من اللغط، مؤكداً أنه يقصد بذلك “التعريف” وليس الشعب الكردي الذي يحبه ويحترمه.

    وأضاف أن بعض أصدقائه عاتبوه على ذلك، مشددين على أن لا يصف القـ.ـوى بـ”الكردية”، وحينما كتب “القنديلية” اعتبروها محاولة هروب.

    وشدَّد على أنه لا يمكن أن يصف الشعب الكردي بالإرهـ.ـاب، متسائلاً: “”لماذا قُرئت بهذه الطريقة؟ لا أعرف!”.

    وأعرب الفنان السوري عن مشاعر حبه للشعب الكردي “الصديق” و”المكافح”، منوهاً إلى أنه منحاز لقضية الأكراد.

    يذكر أن تفجيراً إرهابياً، ضرب مدينة عفرين، أودى بحياة 52 مدنياً، وإصابة أكثر من 60 آخرين، وتم على إثره توجيه اتهامات بالتقصير لقادات الجيش الوطني المسؤولة عن حماية المدينة. 

     

    مصطفى سيجريعبد الحكيم قطيفانالجيش الوطنيعفرين