الجمعة 8 أيار 2020 | 8:54 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة سويسرية تكشف تصدع جديد في العلاقة بين بوتين والأسد

    صحيفة

    أكدت صحيفة “لونان” السويسرية تصدع العلاقات بين روسيا ونظام الأسد، وذلك نظراً للمقالات الروسية “شبه الرسمية” التي تنتقد “بشار الأسد”.

    واستندت إلى مقال سفير روسيا السابق في سوريا “ألكسندر أكسينيونوك”، والذي يشير إلى إحباط روسيا المتصـ.ـاعد من الأسد، وفقاً للصحيفة.

    كاتب المقال جزء من مجلس خبراء مهم

    وتنوه الصحيفة إلى أن “أكسينيونوك” ليس شخصاً عادياً، إنما هو عضو بارز في مجلس خبراء يخدم الكرملين (قصر الحكم الروسي).

    ولفتت إلى بعض ما كتبه السفير الروسي عن نظام الأسد، وحول صعوبة التمييز بين مكافحة (الإرهـ.ـاب) والعنـ.ـف المُمارَس ضد المعارضة.

    إضافة إلى سلوك أجهزة المخابرات السورية في درعا، والذي أسهمت أخطاؤها الفادحة في إدامة التصـ.ـعيد في المنطقة هناك.

    أهداف مقال “أكسينيونوك

    وأوضحت الصحيفة أن انتقادات أكسينيونوك اللاذعة وغير المسبوقة، لا تتوافق والخطاب الذي يطرحه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لوسائل الإعلام.

    وبينت أن مقال الدبلوماسي الروسي يحمل وزناً مهماً، كونه نُشر على موقع “فالدي كلوب” الإلكتروني، الذين يتبع مجموعة أخرى من الخبراء المؤثرين الذي يستشيرهم بوتين بانتظام.

    وهذا المقال، إما أن يكون رسالة تنبه مجتمع الخبراء إلى تغيير في السياسة، أو رسالة لزيادة الضغط على الهدف.

    وتنقل الصحيفة السويسرية رأي خبير العلاقات الدولية المستقل “فلاديمير فرولوف” الذي أكد أن المقال، وقبل كل شيء، علامة على إحباط الدبلوماسية الروسية من تراجع تأثيرها في الملف السوري لصالح الجيـ.ـش.

    مستدلاً على ذلك، بأن كاتب المقال كان رأيه سيئاً في الأسد، فوق أن الدبلوماسية الروسية لا يعجبها الأسد، الذي أفشل مفاوضات كتابة الدستور في جنيف.

    ويضيف خبير العلاقات الدولية، أن وزير الدفاع الروسي “سيرجي شويغو” ما يزال إلى جانب الأسد، وذلك مثل الزعيم الروسي “بوتين”.

    سوريا روسيا بوتين الاسد