الإثنين 4 أيار 2020 | 10:51 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الأمن التركي يقبض على المتورطين في قتل السورية “راما قربالي”

    الأمن

    أفادت صحف محلية تركية بأن مديرية أمن اسطنبول أحالت إلى النيابة العامة 14 مشتبهاً بضلوعهم في قتل الفتاة السورية راما قربالي، التي تعرضت الخميس الماضي لطلق ناري "طائش"، وذلك جراء شجار مسلح وقع بين مواطنين أتراك، بحي يني بوسنا في مدينة إسطنبول.

    وبحسب موقع "الجسر ترك" فإن أجهزة الأمن وسعت عملية التحقيق، وتمكنت من الكشف عن هوية كافة المتورطين في الشجار المؤدي إلى مقتل الفتاة السورية عبر فحص تسجيلات كاميرات المراقبة.

    وأضافت أن فرق الشرطة داهمت 6 منازل في قضائي أسنيورت وبهشلي إيفلر، واعتقلت منها 14 مشتبهاً به. كما ضبطت الفرق بحوزة الموقوفين 3 مسدسات، وتحفظت على مركبتين استخدموها أثناء فرارهم من موقع الشجار.

    وأحالت مديرية أمن إسطنبول الموقوفين إلى النيابة العامة عقب انتهاء إجراءات التحقيق.


    وظهر المشتبه بهم في مقطع مصور وهم يتجنبون كاميرات الصحفيين ويرددون قائلين: “نحن لم نقتلها”، في إشارة إلى الضحية السورية.

    وكان بشار قربالي شقيق الضحية قال في اتصال هاتفي مع "أورينت نت"، إن "الحادثة وقعت مساء الخميس الفائت وتحديدا قبل الإفطار بثلاث دقائق، حيث سمعنا صوت إطلاق نار في الحديقة المواجه لمنزلنا، فاعتقدت أختي أنها صوت ألعاب نارية فوقفت على النافذة لمشاهدة ما يحدث ولكن على الفور دخلت رصاصة في جبينها وخرجت من الجهة الأخرى".

    وأضاف "اتصلنا بالإسعاف فورا ولكن بسبب تأخر سيارة الإسعاف قمنا بإسعافها بواسطة سيارة مدنية تعود لأحد الجيران الأتراك، ولكن للأسف فارقت الحياة بعد أقل من 10 دقائق من تعرضها للإصابة".

    تركيا الامن التركي فتاة سورية