الأحد 3 أيار 2020 | 12:24 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هيئة تحرير الشام "تشكل تهديداً لنا جميعاً" تصريحات أمريكية جديدة حول إدلب

    هيئة

    نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، تصريحات صحفية عن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، تحدث خلالها عن تطورات الأوضاع الميدانية في سوريا.

    وبحسب ما جاء في تصريحات "جيفري"، فإن إبقاء النظام بعيدًا عن إدلب هو من الأهداف الإستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية، مشيرًا إلى أن بلاده تريد من تركيا محاربة المجموعات الإرهابية، وأن لديهم إشارات تفيد بأن الأتراك يفعلون ذلك، وبفعالية كبيرة، على حد وصفه.

    وعند سؤاله عن اتفاق "موسكو" الأخير الموقع بين روسيا وتركيا، قال "أعتقد أن الاتفاق سيستمر وفق استمرار الضغوط التركية المتواصلة على "هيئة تحرير الشام".

    وأردف "جيفري" قائلًا: "لا نعتبر تحرير الشام تشكل تهديدًا مباشرًا للقوات الروسية في سوريا فحسب كما يزعمون، بل إنها تشكّل تهديدًا لنا جميعًا نظرًا لأنها جماعة إرهابية، وهي تهديد أيضًا لقوى المعارضة السورية المعتدلة في إدلب، وهذا من بواعث القلق الحقيقي لدينا".

    وتابع: "ولا نرى من سبب أو عذر أو مبرر لشن هذا الهجوم (هجوم النظام على إدلب) أو لكي يبدأ مرة أخرى، وعلى منوال مماثل، فإننا نرحب بالتعامل التركي المستقل مع "الهيئة"، وهم ملتزمون بذلك اعتبارًا من سبتمبر (أيلول) 2018، وكذلك في الاتفاق الجديد المشار إليه، وهذا أمر جيد.

    يذكر أن محافظة إدلب تشهد، منذ 5 آذار/ مارس الماضي، هدنة وقف إطلاق نار شاملة، بالاستناد على نصوص اتفاق موسكو الأخير، الموقع بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، والذي جاء بعد حملة عسكرية واسعة شهدتها المحافظة من جانب نظام الأسد، وبدعم روسي مباشر، تمكن خلال من السيطرة علة مساحات جغرافية شاسعة.

    سوريا ادلب تصريحات جديدة