السبت 2 أيار 2020 | 7:24 مساءً بتوقيت دمشق
  • "الجولاني" يظهر في جولة تفقدية للجرحى بالتزامن مع تزايد الاحتجاجات ضده (صور)

    "الجولاني"

    ظهر القائد العام لـ”هيئة تحرير الشام”، “أبو محمد الجولاني”، اليوم السبت، في جولة تفقدية، على الجرحى والمصابين، تزامناً مع احتجاجات ضده في إدلب.

    ونشرت هيئة تحرير الشام عبر معرفاتها الرسمية، صوراً للجولاني خلال تفقده الجرحى في أحد المستشفيات، متبادلاً الحديث مع المصابين.

     ويأتي ذلك بعد مظاهرات حاشدة خرجت بمدن وبلدات الشمال الغربي السوري تنديدًا بما قالوا إنه ممارسات “هيئة تحرير الشام” ضد المدنيين، عقب مقتل مدني برصاص “الهيئة”، الخميس الماضي، ورفضًا لفتح معبر تجاري مع النظام السوري.

    وشملت المظاهرات مدن وبلدات إدلب المدينة وبنش وتفتناز ومعارة النعسان وكفرتخاريم وكللي ودارة عزة والأتارب وحربنوش، بعد صلاة الجمعة أمس، كما هتف المتظاهرون ضد الجولاني، بالقول “لا إله إلا الله، الجولاني عدو الله” و”المعرة حرة حرة الجولاني يطلع برا”، بحسب ما رصدت عدد من وسائل إعلام المعارضة .

    واستخدمت هيئة تحرير الشام، القوة، بفض اعتصام المحتجين الرافضين لافتتاح معبر بين مناطق النظام والمناطق المحررة في بلدة معارة النعسان.

    وقتل مدني، بالإضافة إلى إصابات، وقعت في صفوف المدنيين المحتجين على افتتاح معبر مع قوات النظام في بلدة معارة النعسان، وذلك بعد قيام عناصر يتبعون لهيئة تحرير الشام بإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم.

    وشيع أهالي منطقة معارة النعمان، "صالح المرعي"، الذي قتل برصاص هيئة تحرير الشام خلال مشاركته بالاحتجاج الرافض لفتح معبر مع النظام، وأكد المشيعون أنه أب لشهيد، واعتقل في بداية الثورة.

    يذكر أن الهيئة أدانت مقتل المرعي، واعتبرته تصرفا فرديا، واضطرت لإغلاق معبر معارة النعسان_ميزناز مع النظام، نزولاً عند رغبة أهالي المنطقة.

    الجولانيهيئة تحرير الشام