الجمعة 1 أيار 2020 | 2:13 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الخلافات تخرج إلى العلن.. رامي مخلوف يوجه رسالة لبشار الأسد (فيديو)

    الخلافات

     شنّ رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد «هجوماً مضاداً» على الإجراءات التي اتخذتها السلطات ضده في الأشهر الماضية، وأكد تمسكه بـ«العمل الخيري».

    وكتب مخلوف على صفحته في «فيسبوك»: «بعدما نُشِر منذ أيام بخصوص التبرع، قامت الدنيا وما قعدت، وبدأت التهديدات بإيقاف جميع أعمالنا لكوننا تجرأنا بإظهار تقديم المساعدة للمحتاجين بشكل عَلَني، إضافة إلى ظهورنا بتمويل جمعية البستان. ويبقى السؤال: لماذا كلما زاد العطاء، زادت النقمة؟». وتابع: «كنّا منذ عدة سنوات وما زلنا ندفع وبشكل شهري... وكلها يذهب للعمل الخيري لدعم أهلنا».

    وكانت «جمعية البستان» تعرضت لإجراءات ضمن سلسلة من الخطوات التي اتخذت ضد شركات مخلوف، بينها «سيريتل» للهاتف النقال. وأنذرت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد الحكومية، شركتي «سيريتل» و«إم تي إن» بسداد نحو 234 مليار ليرة سورية (الدولار الأميركي يساوي 1300 ليرة) لخزينة الدولة تحت طائلة «اتخاذ الإجراءات القانونية» ضدهما. كما حجزت وزارة المالية أموال شركة تابعة لمخلوف، هي «آبار بتروليوم سيرفيس»، وأصدرت المديرية العامة للجمارك قراراً بحجز أمواله.

    رامي مخلوف بشار الأسد