الخميس 30 نيسان 2020 | 9:30 صباحاً بتوقيت دمشق
  • استنفار وتعزيزات عسكرية للميليشيات الإيرانية .. ماذا يجري في دير الزور؟

    استنفار

    كشفت مصادر محلية،  الأربعاء، عن حدوث استنفارات وتعزيزات عسكرية للميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور شرق سوريا.

    وأوضحت أن سبب ذلك، يعود إلى وصول قائد قوات الجو في "الحرس الثوري" الإيراني، حاجي زادة، إلى مدينة القائم العراقية.

    وقالت صحيفة "صدى الشرقية" المختصة بنقل أخبار البادية السورية، إن مدينة البوكمال، شهدت استنفارًا للميليشيات الإيرانية على خلفية وصول قائد قوات الجو في "الحرس الثوري" الإيراني، حاجي زادة، إلى مدينة القائم العراقية.

    وأضافت أن "زادة" دخل بعد ذلك إلى الأراضي السورية عبر معبر "القائم- البوكمال"، وأجرى جولة استطلاع مع ضباط إيرانيين ثم عاد إلى العراق.

    من جانبه، كشف موقع "عين الفرات"، أن ما يزيد عن 30 سيارة عسكرية تقل قرابة مئة عنصر من الميليشيات الإيرانية، دخلت سوريا عبر ذات المعبر وانتشرت بمواقع على ضفاف نهر الفرات بجانب جسر البوكمال.

    وأوضح الموقع، أن هذه المجموعة تسمى فصيل "الإمام الحسن" وتتبع للواء "فاطميون" الأفغاني التابع للحرس الثوري الإيراني، مشيرًا إلى أن هذه المواقع جرى التحضير لها قبل شهر تقريبًا، وتحوي مستودع ذخيرة متنوعة، مع وجود شائعات عن نية هذا الفصيل مهاجمة قوات التحالف الدولي في المحافظة.

     يذكر أن وسائل إعلام موالية لميليشيا "قسد"، أكدت في وقت سابق قيام طائرات مروحية، بنقل عتاد عسكري إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، بشكل مكثف، بمعدل 60 طلعة جوية خلال أيام، تزامنًا مع وصول رتل عسكري إلى الحقل، يضم قرابة 300 شاحنة ضمت ذخائر وعربات مصفحة.

     

    سوريا دير الزور ميليشيات ايرانية