الأربعاء 29 نيسان 2020 | 12:18 صباحاً بتوقيت دمشق
  • وزير من أصل سوري لإدارة النفط في فنزويلا

    وزير

    أصدر رئيس فنزويلا “نيكولاس مادورو”، قراراً عيّن بموجبه نائبه للشؤون الاقتصادية، ذو الأصول السورية “طارق العيسمي” وزيراً للنفط.

    ويأمل مادورو من قراره الجديد، تنشيط قطاع النفط المتراجع في فنزويلا، على الرغم من امتلاكها أكبر احتياطي للنفط في العالم.

    وأمر “مادورو” بتعيين “أسدروبال تشافيز”، ابن عم الرئيس الراحل هوغو تشافيز، في منصب رئيس الشركة الوطنية للنفط.

    وقال الاقتصادي المختص بالقطاع النفطي “لويس أوليفيروس”، لـ “فرانس برس”أن العيسمي المولود عام 1974 لأب سوري، كان من المقربين جداً بالنسبة لتشافيز ومادورو قبل العقوبات.

    ويعتقد مراقبون أن العيسمي الذي كان يعرّف عن نفسه بـ “التشافي الراديكالي” سيحاول إنعاش القطاع النفطي عبر انفتاحه على القطاع الخاص.

    ويعتبر العيسمي من أهم رجالات السياسة والاقتصاد في فنزويلا، وتتهمة الولايات المتحدة بعدة تهم، ضمن سياساتها العقابية بحق فنزويلا.

    وكانت وزارة الخزانة الأميركية جمدت في2017 اصول العيسمي ورجل الأعمال “سامارك خوسيه لوبيز بيللو” في الولايات المتحدة، بتهم تتعلق بالمخدرات، ليرد العيسمي عليها في حينها، ويصفها بالهجوم الخسيس.

    يذكر أن العيسمي، سياسي وقانوني فنزويلي من أصل سوري، يشغل منذ 2017 منصب نائب الرئيس الفنزويلي، كما شغل منصب وزير الداخلية والعدل ، وحاكم ولاية أراغوا في عهد الرئيس الراحل “هوغو تشافيز”.

    فنزويلاوزير من اصل سوري تعيين