الأربعاء 29 نيسان 2020 | 8:13 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أول تعليق من "الدفاع التركية" على مجزرة عفرين المروعة.. هذه آخر إحصائية للضحايا

    أول

    علقت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، على مجزرة عفرين المروعة في ريف حلب الشمالي، إثر انفجار خزان وقود مفخخ وسط المدينة.

    ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء بيانًا مقتضبًا عن الوزارة قالت فيه: "قتل 40 مدنيًا وأصيب أكثر من 47 آخرين في انفجار صهريج وقود مفخخ بمدينة عفرين شمال غرب حلب"، مشيرة إلى أنها حصيلة أولية قابلة للزيادة.

    وأضاف البيان أن وزارة الدفاع التركية "تُحمّل وحدات حماية الشعب مسؤولية التفجير في عفرين"، متهمة "الوحدات" الكردية باستهداف "المدنيين الأبرياء".

    في حين أفادت الوزارة في بيان منفصل، تمكن الجيش التركي من قتل 15 عنصرًا من وحدات حماية الشعب الكردية، ممن حاولوا التسلل إلى منطقة "نبع السلام" (شمالي سوريا)، فضلًا عن اعتقال عناصر آخرين، في أول رد مباشر بعد مجزرة عفرين.

    ويأتي تعليق وزارة الدفاع التركية بعد ساعات من التفجير الدموي الذي استهدف المدنيين الأبرياء في مدينة عفرين، والذي يتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة لقيام الوحدات الكردية بالتمثيل بجثث ما يزيد عن 50 عنصرًا من الجيش الحر، ممن قتلوا في معركة "عين دقنة"، أثناء سيطرة تلك الميليشيات على المدينة.

    سوريا عفرين تفجير