الثلاثاء 28 نيسان 2020 | 7:59 صباحاً بتوقيت دمشق
  • إسرائيل تكشف طبيعة المواقع المستهدفة قرب دمشق

    إسرائيل

    كشف الكيان الإسرائيلي، ، طبيعة الأهداف المستهدفة، فجر الاثنين، قرب العاصمة السورية دمشق، بعد ساعات من ادعاء نظام الأسد التصدي لما وصفه "بالعدوان".

    ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء عن وسائل إعلام عبرية، قولها إن الغارة الجوية على محيط العاصمة دمشق، فجر الاثنين، استهدفت "أسلحة إيرانية متطورة".

    ويأتي التصريح الإسرائيلي، بعد ساعات من تصريح للمستشار في رئاسة الوزراء التابعة للنظام، عبد القادر عزوز، قال فيه إن "الدفاعات الجوية السورية تصدت للعدوان الاسرائيلي في محيط العاصمة دمشق وكبّدته خسائر ولم يفلح الهجوم الإسرائيلي في إتمام مهمته".

    وكانت مصادر محلية، قد أكدت أن طيران الاحتلال الإسرائيلي استهدف بعدة غارات جوية، نقاط رصد ومراقبة للميليشيات الإيرانية في محيط مدينتي "الكسوة" و "صحنايا" في ريف دمشق الغربي، فجر اليوم الاثنين.

    يشار إلى أن إسرائيل، شنّت عدة غارات جوية على أحد المواقع العسكرية في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، الاثنين 20 أبريل / نيسان الجاري، كما سبق وقصفت المقاتلات الإسرائيلية مطار دمشق الدولي ومستودعات تابعة للميليشيات الإيرانية بعدة غارات جوية، ما أدى لاشتعال الحرائق في مواقع الاستهداف قرب دمشق.

    سوريا قصف اسرائيلي مواقع مستهدفة