loader

بسبب كورونا.. هارون تشن هجوما حادا على نقيب الفنانين السوريين

شنت الفنانة تولاي هارون هجوما حادا على نقيب الفنانين السوريين  الموالي زهير رمضان مقارنة بينه وبين نقيب المحامين الذي سعى للتخفيف عن زملائه في هذا الوقت الصعب وفق هارون .

وقالت تولاي هارون انه لفت نظرها خبرا على صفحات السوشيال ميديا ان المحامين السوريين في نقابة محامي النظام  يشكرون رئيس نقابتهم فراس فارس الذي زعمت انه  تعاطف مع منتسبي نقابته بكل أفرع المحافظات بهذه المحنة بزمن الكورونا، بقرار وصفته  بالجرىء والنوعي و الرجولي و الإنساني بهذا الزمن بصرف منحة مالية من صناديق النقابة و قبلها قام بصرف سلل غذائية من حسابه الخاص مع بعض الأعضاء و تم أيصال السلل لمنازل المنتسبين دون تكبيدهم أي عناء بهمة بعض المحامين.

وعبرت  تولاي هارون عن تمنياتها بان تصبح نقابة الفنانين ايضا هي بهذه الأنسانية و يأخدوا قرار جريء بصرف المنح من صناديق نقابة الفنانين للزملاء الذين لولاهم لما صاروا هم اعضاء نقابة بحسب تعبيرها.

 وذكرت بانهم يقولون بانهم يملكون مليار في في صندوق النقابة وانهم اذا لم يصرفوها في مثل هذا الوقت حيث تنتشر الكورونا والبطالة فمتى سيفعلون ذلك؟

ووجهت النداء الى نقيب الفنانين زهير رمضان وقالت "انت بمنصبك مسؤول عننا نحنا الزملاء بهيك ظروف وممنوع تتهرب من المسؤولية وتزتنا لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.. لانك بتعرف في فنانين ممكن يموتوا من الجوع ولا بيبعتوا أسماءهم لغير نقابتن بحكم حساسية الموضوع عند الفنان..

واضافت "انا باطالبك من منبري هذا واتمنى من زملائي يشاركوني هذا الطلب اما ان تخرج على وسائل الاعلام وتقول انه هناك اموال في الصناديق وسنوزعها على شكل منح للمتقاعدين ولكل متضرر من وباء الكورونا او تخرج وتعترف بالعجز المالي ونحن وقتها سنعذرك".

وقالت في ختام رسالتها (أرحموا عزيزَ قوم ذُل) عيب......ولاحظوا الفرق بين نقابة المحامين  التي وصفتها بالرحيمة باعضائها وبين نقابتنا يلي تركت كل شي و بلشت تهدد الممثلين و كل من لم يرضخ لها بالويل و الثبور اليوم أول يوم برمضان ياترى حسيتو مين صام وماقدر يفطر لأنو مامعو حسيتو شي أنا واثقة لا ياريت صوتي يوصل للكون كلو ساعدوني يوصل ساعدوني نساعد بعض ونوقف جنب بعض.