الإثنين 27 نيسان 2020 | 10:53 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الصراع يحتدم بين لواء "فاطميون" الأفغاني والفرقة الرابعة في دير الزور

    الصراع

    احتدم الصراع بين ميليشيا "فاطميون" الأفغانية المدعومة من "الحرس الثوري" الإيراني، وقوات "الفرقة الرابعة" بقيادة ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام بشار الأسد، في محافظة دير الزور شرق البلاد.

    وقالت مصادر محلية، إن مدينة الميادين بريف دير الزور،  شهدت  الاحد عراكًا بالأيدي وإطلاق رصاص، على خلفية توترات سببها الصراع على المال والنفوذ في المنطقة.

    وأوضحت المصادر، أن التوتر بين الطرفين كان نتيجة خلافات على الضرائب والإتاوات المفروضة على المواد التي تدخل المدينة، بعد مطالبة ميليشيا "فاطميون" من "الفرقة الرابعة" دفع مبالغ مالية من عائدات الحاجز التابع للأخيرة على دوار البلعوم قرب المدينة.

    وأضافت المصادر، أن عناصر الفرقة الرابعة يفرضون على الشاحنات الداخلة للمدينة والمحملة بالمواد المختلفة إتاوات مالية وضرائب، مقابل السماح لأصحابها بالعبور.

    وبحسب المصادر، فإن عناصر "الفرقة الرابعة" رفضوا طلب الميليشيا الشيعية بمشاركة الأرباح، لتقوم الأخيرة بإطلاق تهديدات بالاستيلاء على الحاجز؛ ما دفع "الرابعة" لاستقدام تعزيزات عسكرية للمنطقة، وتدعيم الحاجز بعشرات العناصر خشية هجوم محتمل من "فاطميون". 

    يذكر أن "الفرقة الرابعة"، تقيم عشرات الحواجز الأمنية في مناطق سيطرة نظام الأسد بمحافظتي دير الزور والرقة، بهدف جمع الإتاوات المالية من التجار، الأمر الذي رفد خزينتها بمبالغ مالية طائلة، بحسب مصادر محلية مطلعة.

    سوريا فاطميون الفرقة الرابعة