loader

بينما "بوتين" يقتل السوريين.. فيروس كورونا يفتك بعناصر الجيش الروسي

تسلل فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) إلى عناصر الجيش الروسي، الذي يقتل السوريين بأوامر من زعيمه فلاديمير بوتين منذ عام 2015.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، الأحد، تسجيل إصابة 874 عسكريًّا بفيروس كورونا منذ 26 مارس، وأن حالة 4 من المصابين خطرة.

وقالت الوزارة: إنه "تم إخضاع أحد الحالات الخطرة للتنفس الاصطناعي، فيما 15 آخرون في حالة متوسطة الخطورة، والباقون لم تظهر عليهم أعراض المرض السريرية".

وأضافت "الدفاع الروسية": أنه "يوجد 314 مريضًا في المستشفيات العسكرية، و175 يخضعون للعزل الذاتي في أماكن الخدمة، و6 في المؤسسات الطبية المدنية، و379 في منازلهم".

كما أصيب بالفيروس 779 طالبًا ومستمعًا في الجامعات العسكرية، و192 معلمًا وتلميذًا في المؤسسات العسكرية قبل الجامعية، فيما أصيب 245 شخصًا بين الموظفين المدنيين المتعاقدين مع الجيش الروسي.

وأثارت الخبر حالة من الفرح في صفوف السوريين بالمناطق المحررة، كون الجيش الروسي يقتل فيهم منذ عام 2015، لتثبيت حكم رئيس النظام السوري بشار الأسد.