الأحد 26 نيسان 2020 | 11:5 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صورة أبلغ من أي كلام .. الطفولة السورية المعذبة

    صورة

    لاقت صورة لطفلة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا تسعى لبيع "السوس" و "التمر هندي" و "الجلاب" رواجاً واسعاً، وسط دعوات للتعاطف مع الفقراء والوقوف معهم خاصة في شهر رمضان.

    وذكر ناشرو الصورة أن الطفلة "تيماء" تعمل على بيع المشروبات الرمضانية في ريف إدلب الشمالي، وتحديداً بالقرب من معبر "باب الهوى" الحدودي.

    وخلف "تيماء" ظهرت لافتة مكتوب عليها "مشروبات رمضانية.. سوس وتمر هندي وجلاب.. جملة ومفرق".

    ودعا ناشرو الصورة إلى الوقوف مع الفقراء في الشمال السوري وخاصة القاطنين في مخيمات النازحين، وتذكّرهم في شهر رمضان المبارك.

    يذكر أن معظم سكان الشمال السوري يعانون من أوضاع إنسانية صعبة، خاصة بعد العمليات العسكرية الروسية التي أدت إلى نزوح أكثر من مليون شخص من منازلهم، ذلك إلى جانب قلة فرص العمل وانعدام الدخل لدى مئات آلاف العوائل.

    سوريا صورة طفلة