السبت 25 نيسان 2020 | 3:38 مساءً بتوقيت دمشق
  • قناة إسرائيلية تكشف سبب هجوم الإعلام الروسي على بشار الأسد ونظامه

    قناة

    كشفت القناة الـ "13" الإسرائيلية، الليلة الماضية، سبب الهجوم الكبير الذي تشنه وسائل إعلام روسية مقربة من بوتين على بشار الأسد ونظامه.

    وذكرت القناة أن أوساط التقدير الاستراتيجي في تل أبيب تبدي اهتماماً كبيراً بتفسير الهجوم غير المسبوق الذي تشنّه وسائل الإعلام الروسية المرتبطة بالرئيس فلاديمير بوتين، على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وأن المقصود من ذلك هو التواجد الإيراني في سوريا.

    وقال المعلّق العسكري للقناة، ألون بن دافيد، إنه "على مدى الـ 48 الساعة الأخيرة، تواصل وسائل الإعلام الروسية نشر تقارير تدل على فساد الأسد ونظامه ودوره في تبديد ثروات البلاد، والتشديد على أن التجربة أكدت أن الشعب السوري لا يقف خلفه ولا يدعم نظامه".

    وفيما يرى بن دافيد أن التحول الطارئ على موقف الإعلام الروسي المتأثر بتوجهات بوتين قد يكون مرتبطاً بإحباط روسي من دعم الأسد لبقاء الوجود الإيراني في سورية رغم التحولات التي طرأت على المواجهة داخل البلاد لمصلحة النظام، أوضح أن المؤسسة الاستخبارية الإسرائيلية ترى أن الموقف الروسي الجديد يعبّر عن رغبة موسكو في الانفراد بكل عقود إعادة إعمار البلاد، التي تراهن عليها في جني مكاسب اقتصادية كبيرة، وأنها لا تريد أن ينافسهم الإيرانيون في ذلك.

    وحسب بن دافيد، تراهن الاستخبارات الإسرائيلية على أن يسهم الموقف الروسي الجديد في تحسين الظروف التي تسمح بإخراج القوات الإيرانية من سورية.

    يذكر أن "وكالة الأنباء الفيدرالية" الروسية التابعة لطباخ بوتين،  شنت هجوما لاذعا على بشار الأسد، ونظامه، من خلال سلسلة تقارير اتهمته فيها بـ"الضعف" و"الفساد".

    المصدر: العربي الجديد

    أخبار سوريا بشار الأسدبوتين