loader

ظاهرة مائية نادرة تظهر في اللاذقية

تشهد محافظة اللاذقية ظاهرة "الشابورة المائية" أو كما تعرف بالضباب، وهي بحسب المتنبئين “ظاهرة مائية طبيعية مفيدة للمحاصيل الزراعية وهي عبارة عن سحب منخفضة قريبة من سطح الأرض”.

وقال احد المتنبئين الجويين “من الطبيعي أن تشهد مناطق متفرقة من البلاد ظاهرة الشابورة او الضباب في مثل هذه الفترة من السنة أي خلال فصل الربيع وذلك بسبب مرور تيارات غربية باردة ورطبة على سطح دافئ ما يؤدي الى التكاثف وتشكل الضباب”.

وبيّن المتنبىء أن “هناك عدة عوامل تساهم في جعل الشابورة المائية أكثر كثافة، منها كمية الرطوبة ودرجة حرارة سطح الأرض المنخفضة، والرياح الهادئة، تزامنا مع وجود مرتفع جوي في طبقات الجو العليا يعمل على حسر كميات الرطوبة في عمود الهواء على مسافة قريبة من سطح الأرض”.

وأشار إلى أن “ظاهرة الشابورة المائية طبيعية ومفيدة للمحاصيل الزراعية خاصة للقمح والشعير”.

يذكر أن أكثر أشكال الضباب شيوعاً هو الضباب الإشعاعي الذي يتشكل بشكل عام في الليالي الصافية الهادئة، فحين تشع الأرض الحرارة في الفضاء وتبرّد الهواء مباشرة فوقه تصبح الطبقة السفلية أبرد من الهواء الذي فوقها وبالتالي تبقى في مكانها لتصبح أكثر برودة حتى تصل إلى درجة التكثّف.

وتبدأ الشابورة بالتشكّل جانب الجداول والأنهار وفي أسفل الوديان، وغياب الرياح أمر مهم لأن أقل نسيم سيتسبب باضطرابات ويدمج الهواء بعمق كبير وبالتالي يؤجل التبريد.