الأحد 19 نيسان 2020 | 9:3 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مخزن نبيذ وملهى ليلي خاص.. "بن سلمان" يشتري قصرًا فخمًا بـ 230 مليون إسترليني

    مخزن

    واصل الأمير الشاب محمد بن سلمان، هواياته المفضلة في اقتناء القصور والتحف الثمينة واللوحات النادرة، وأضاف لهم قصرًا فخمًا في فرنسا.

    وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، تفاصيل عملية شراء القصر الفاخر، وعلاقة النجمة الأمريكية "كيم كاردشيان" بالقصر وسر إخفاء ولي العهد السعودي للصفقة.

    وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن "الثري الشاب" بعد فشله عام 2015 في شراء نادي مانشستر يونايتد، وجد بوابة أخرى لإنفاق ملايينه، حيث أنفق 230 مليون جنيه استرليني على شراء قصر فرنسي مذهل تبلغ مساحته 50 ألف قدم مربعة.

    وأشارت إلى أن القصر الذي اشتراه "بن سلمان" صمم على يد "لويس الرابع عشر"، وصمم على طراز القلاع الفرنسية في القرن السابع عشر، ولكن تم بناؤه عام 2008 في مدينة لوفيسينيس قرب قصر فرساي بفرنسا.

    وقبل أن يشتري الأمير البالغ من العمر 34 عامًا القصر، كانت الممثلة الأمريكية "كيم كاردشيان" قد اتخذته مكانًا لزفافها من مغني الراب "كاني ويست".

    وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، في تقرير عن القصر الفاخر الذي يتميز بوجود حوض أسماك مائي هائل في الداخل، أن "بن سلمان" عندما اشترى قصر "لويس الرابع عشر" لم يكن يريد أن يعرف أحد عن ذلك، حيث أخفى ملكيته بعناية باستخدام شركات وهمية في فرنسا ولوكسمبورج، ولكن بعد مزيد من التحقيق اتضح أن تلك الشركات تعمل تحت مظلة شركة Eight Investment السعودية التي يديرها رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأمير بنفسه.

    وكشفت الصحيفة أن "عماد خاشقجي" ابن شقيق تاجر الأسلحة الملياردير "عدنان خاشقجي"، هو من قام بتطوير العقار، حيث هدم وأزال القلعة الأصلية المبنية منذ القرن التاسع عشر وأعاد بناءها وأضاف وسائل الراحة التي تتناسب مع القرن الحادي والعشرين وزود القصر بتقنيات حديثة للغاية، حيث يتم التحكم في النوافير وأنظمة الصوت والأضواء والتكييف بواسطة هاتف iPhone بكل بساطة وسهولة لضمان راحة الأمير .

    وتعتبر الميزة الأكثر روعة في قصر "لويس الرابع عشر"، هي غرفة التأمل التحت مائية الموجودة في الجزء السفلي من المنزل، وهي غرفة شفافة تحت الماء، حيث يمكنك أن ترى سمك الحفش والكوي يسبح بكل وضوح وهدوء خلف الزجاج المغمور بالماء .

    كما تشمل الميزات الفخمة الأخرى تمثال لويس الرابع عشر المصنوع من رخام كارارا باهظ الثمن، والذي يطل على أراضي مساحتها 57 فدانًا بجوار القصر.

    ويضم القصر الملكي10 أجنحة من غرفة نوم وغرفة استقبال ضخمة مع سقف قبة مطلية بارتفاع 52 قدمًا ومكتبة وقبو لحفظ النبيذ، والذي يمكنه تخزين ما يصل إلى 3000 زجاجة نبيذ معتق فاخر، وهو ما يكفي بحد ذاته للتغلب على أي قصر آخر.

    كما يحتوي القصر على حمامات سباحة داخلية وخارجية، وقاعة سينما خاصة، وملعب سكواش، وغرفتي رقص، وملهى ليلي خاص.

    وفي عام 2015، أنفق صاحب الـ 34 عامًا 452 مليون جنيه إسترليني لشراء يخت فاخر طوله 440 قدمًا من رجل أعمال روسي، بعد أن انبهر به أثناء قضائه عطلة في فرنسا.

    وشعر "بن سلمان" أن اليخت كان عاريًا وعاديًا بعض الشيء، ويحتاج إلى بعض الديكورات واللمسات الخاصة المكلفة للغاية، حيث اشترى لوحة سالفادور موندي العالمية التي تبلغ تكلفتها 350 مليون جنيه إسترليني وقام بوضعها على اليخت.

    وبحسب "ذا صن" البريطانية" كشف مسؤولو المدينة الذين عملوا مع المصمم "خاشقجي" أن الأمير كان مهووسًا بشكل غير طبيعي بقصر فرساي وأنه أمر "خاشقجي" بأن يكون المظهر الخارجي للقصر شبيهًا بقصر فرساي، بل وأن يفوقه جمالًا وفخامة أيضًا.

    وقالت "ماريان ميرلينو" النائبة السابقة لعمدة مدينة لوفيسينيس لصحيفة "نيويورك تايمز": "قال خاشقجي إنه كان حلم حياته أن يفعل شيئًا كهذا، فكما هو الحال في قصر فرساي، كان هذا أعلى من القمة أيضًا، ومثل لويس الرابع عشر، فقد حقق الأمير شيئًا لا يصدق حقًا".

     

     

    فرنسا قصر بن سلمان