loader

وباء كورونا يسعد الزوجات الصوماليات.. تعرف إلى السبب

يبدو أن الإجراءات الطارئة في مواجهة جائحة فيروس كورونا أدخلت السعادة إلى قلوب الكثير من النساء الصوماليات في ذلك البلد الأفريقي الفقير.

فقبل انتشار فيروس كورونا، كانت منى نور فرح تكره زوجها، الذي اعتاد العودة إلى منزله بالعاصمة الصومالية مقديشو عند الساعة الثالثة فجرا بجيوب فارغة بعد أن يهدر ماله على أوراق القات المخدرة.

ولكن، وبعد  ان حظرت الحكومة الرحلات الجوية الدولية - بما في ذلك تلك التي تستورد القات من كينيا - فإن الكثير من الرجال مثل زوج فرح قد جرى حرمانهم من تعاطي ذلك المخدر.

وفي هذا الصدد تقول فرح لوكالة "رويترز": "بعد حرمانه من القات، أضحى زوجي يعود كل يوم إلى المنزل ومعه المال والكثير من الخضراوات واللحوم وفاكهة المانجا"، قبل أن تضيف: "أنا أحبه الآن.. الحياة أضحت جميلة وزاهية".