الإثنين 13 نيسان 2020 | 10:6 صباحاً بتوقيت دمشق
  • نظام الأسد يجنّد عناصر المصالحات في القنيطرة للقتال بـ"ليبيا"إلى جانب حفتر

    نظام

    تداول نشطاء محليون من محافظة القنيطرة, أخبارا عن سحب عشرات الشبان من مناطق مختلفة في المحافظة؛ للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حفتر.

    وقالت مصادر محلية إن المدعو "أبو جعفر" من فرع سعسع سحب 350 شاباً من مدن وبلدات القنيطرة إلى مكان تجمُّع في حمص قبيل إرسالهم إلى ليبيا.

    وأوضحت المصادر أن العناصر هم من فصائل المصالحات، على أن يتقاضوا لقاء قتالهم إلى جانب "حفتر" ألف دولار أمريكي شهرياً.

    وكانت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً أكدت شهر آذار/ مارس الماضي إرسال نظام الأسد دفعة من المقاتلين السوريين والإيرانيين ومرتزقة روس إلى مدينة بنغازي لدعم "حفتر"، وحذَّرت من تسببهم بانتشار فيروس كورونا في البلاد.

    وأكدت مصادر خاصة لاحد مواقع المعارضة الإخبارية " في وقت سابق أن روسيا شرعت بتجنيد مقاتلين من قرى منطقة "سهل الغاب" الموالية لنظام الأسد مقابل مبالغ مالية لنقلهم إلى ليبيا لحماية حقول النفط التي يسيطر عليها "حفتر"، كما تحدثت تقارير إعلامية عن قيام موسكو بنشاط مشابه في الغوطة الشرقية.

    يذكر أن نظام الأسد أعلن في الثاني من شهر آذار الماضي لقاء "بشار الأسد" بوفد تابع لقوات حفتر في دمشق، وقد ادعى حينها أن الطرفين بحثا سبل مواجهة المشاريع التي تحاول بعض الدول - وعلى رأسها تركيا - فرضها في المنطقة.

    سوريا تجنيد شبان ليبيا حفتر