الجمعة 10 نيسان 2020 | 7:9 صباحاً بتوقيت دمشق
  • إدانة "الأسد" رسميًا باستخدام الكيماوي تقلق روسيا من محاسبته دوليًا

    إدانة

    أبدت الحكومة الروسية قلقها من البيان الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، والذي حملت من خلاله نظام الأسد المسؤولية عن شن هجمات بالغازات السامة ضد المدنيين الأبرياء.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا"، إن التقرير "تم إعداده بمخالفات لمبادئ إجراء التحقيقات المتبعة وأعراف القانون الدولي"، في إطار المساعي الروسية الداعمة لنظام الأسد.

    وأضافت "زاخاروفا" خلال مؤتمر صحفي أن "دائرة ضيقة من الدول ذات المصلحة" فرضت قواعدها على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، متهمةً تلك الدول (لم تسمها) بمنح منظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحيات "تمثّل مساسا بالصلاحيات الاستثنائية لمجلس الأمن الدولي".

    ويأتي البيان بعد ساعات من تصريحات صحفية أدلى بها سانتياغو اوناتي لابوردي  منسق فريق التحقيق التابع للمنظمة قال فيها إن "فريقه توصل إلى وجود أسس معقولة بأنّ مستخدمي السارين والكلور كسلاح كيميائي في اللطامنة هم أشخاصٌ ينتمون إلى القوات الجوية في نظام الأسد".

    يذكر أن وزارة الخارجية البريطانية أكدت عبر تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي توتيتر على السعيَ لتحقيق العدالة التي يستحقّها الشعب السوري، وأنه لا حصانةَ لمن يستخدمُ ‎الأسلحة الكيميائية"، في إشارة إلى هجمات اللطامنة بحماة ودوما بريف دمشق

    سوريا روسيا ادانة قلق