الأربعاء 8 نيسان 2020 | 11:7 صباحاً بتوقيت دمشق
  • إعاقةُ مرورِ دوريةٍ روسيةٍ تركيةٍ مشتركةٍ على طريقِ M4 , والاحتلالُ الروسي يتأهّبُ عسكرياً

    إعاقةُ

    قامت دوريةٌ روسيةٌ تركية مشتركة صباح اليوم بالسير على الطريق الدولي حلب اللاذقية انطلاقاً من قرية الترنبة بريف إدلب الشرقي وذلك في إطار تنفيذ الاتفاق الأخير بين رئيسي الدولتين .

    وأفادت مصادر محلية بأنّ المعتصمين على الطريق الدولي والمتواجدين في بلدة النيرب قاموا بإعاقة سيرِ الدورية واستهدافها بالحجارة ومنعها من استكمال طريقها مما أدّى إلى تراجعها وعودتها .

    وهذه هي الدورية المشتركة الثالثة التي تحاول عبور الطريق الدولي المسمى M4 دون أنْ تستطيعَ إكمال طريقها بسبب منعِ المعتصمين مرورَها رفضاً لدخول القوات الروسية إلى المناطق المحرَّرة

    وفي السياق ذاته  نفذت أكثر من 10 طائرات حربية تابعة للاحتلال الروسي والمتمركزة في قاعدة حميميم نفذت يوم أمس عدة طلعات جوية على ارتفاع يتجاوز الـ 10 كم ولأول مرة، وذلك في أجواء مناطق سيطرة نظام الأسد وقرب البحر الأبيض المتوسط, مما يوحي بأن هذه التدريبات قد تكون تجهيزا لأسلوب عسكري جديد قد تستخدمه قوات الاحتلال الروسي في معاركها ضد فصائل الثورة السورية في الشمال السوري , وذلك بعد استخدام الجيش التركي وفصائل الثورة السورية لأسلحة مضادة للطيران في المعركة الماضية .

    يُذكر أنّ الاتفاق الروسي التركي الذي جرى في مطلع شهر آذار الماضي ينصّ على وقفٍ كاملٍ لإطلاق النار, مع تسيير دوريات روسية تركية مشتركة على الطريق الدولي (حلب – اللاذقية), كما نصّ الاتفاق على أنّ خرقَ وقفِ إطلاق النار من قِبَلِ أيِّ طرفٍ أو عدم استكمال تسيير الدوريات المشتركة يعتبر بمثابة إنهاء للاتفاق بين الدولتين وعودة المعارك دون تدخّل عسكري للدولة الضامنة للجهة التي قامت بخرق الاتفاق .

    .

    سوريا دورية مشتركة تأهب عسكري