السبت 4 نيسان 2020 | 8:25 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "الإسلامي السوري" يعلق على الأحداث الأخيرة بين محافظتي درعا والسويداء

    "الإسلامي

    علق المجلس الإسلامي السوري اليوم الجمعة على الأحداث الأخيرة التي شهدتها درعا والسويداء في الجنوب السوري، ودعا أبناء المحافظتين إلى عدم الانجرار إلى الفتنة التي يغذيها نظام الأسد وإيران.

    وقال المجلس في بيان: "ندعو أبناء درعا والسويداء إلى تفويت محاولات الإيقاع والفتنة بين أبناء السهل والجبل"، مؤكداً أن "نظام الأسد وإيران هما من يعملان على تغذيتها لتصفية حساباتهما مع المحافظتين مِن خلال إثارة النّعرات".

    وأدان "الإسلامي السوري" عمليّات الخطف التي تقوم بها "عصابات دخيلة بغيةَ تحصيل المال مستخدمةً في سبيل ذلك الّتعذيب والوسائل غير الأخلاقيّة الّتي يندى لها جبين الإنسانيّة"، وفق تعبير البيان.

    وأضاف: "إنّ تاريخ وانتماء المحافظتين هو تاريخ وانتماءٌ مشرّف مليء بالمواقف الأصيلة الدّالّة على ترسّخ قيم العدل والشّهامة وحسن الجوار فيهما، وإنّ استمرار الإعلاء مِن شأن هذه القيم هو الضّمان لوأد كلّ فتنة يراد من خلالها الإيقاع بين الإخوة في السّهل والجبل".

    يشار إلى أن المحافظتين شهدتا خلال الفترة الأخيرة أعمال خطف وقتل متبادلة نفذها مجهولون، كما أقدمت الميليشيات الروسية على تصفية 6 من أبناء بلدة "القريا" بريف السويداء الأمر الذي صاعد التوتر بشكل كبير.

    وكانت حركة "رجال الكرامة" في السويداء حمّلت في بيان الأربعاء روسيا ونظام الأسد مسؤولية مجزرة "القريا"، عبر "الفيلق الخامس" المرتبط بهما، ولفتت إلى أنهما يهدفان من ذلك إلى إشعال حرب أهلية بين السويداء ودرعا، وأشادت بوعي أبناء المحافظتين لعدم الانجرار إلى تلك الألاعيب.

    سوريا درعا السويداء مجلس اسلامي سوري