الإثنين 30 آذار 2020 | 5:5 مساءً بتوقيت دمشق
  • تفاصيل فرار عناصر "داعش" من أحد سجون قسد في الحسكة

    تفاصيل

    أفادت شبكات محلية، بفرار عدد من عناصر "داعش"، من سجن غويران في الحسكة الخاضع لسيطرة قوات قسد، وقوات التحالف الدولي.

    وبحسب شبكة "فرات بوست"، فإن عناصر التنظيم سيطروا على الطابق الأرضي من سجن الحسكة (مبنى الثانوية الصناعية و المعهد الصناعي سابقاً) بعد هدم الجدران الداخلية وتحطيم الأبواب، وأن عناصر تنظيم الدولة المتواجدين في السجن، طالبوا في البداية لقاء قوات التحالف الدولي ومنظمة حقوق الإنسان رافعين أغطية مكتوب عليها مطالبهم، وأن العناصر قاموا بعدها بتحطيم كاميرات المراقبة والجدران والأبواب وفتح المهاجع على بعضها وسط عصيان بينهم.

    و منعت قوات قسد، المدنيين والصحفيين من الاقتراب من السجن، فيما أعلن الناطق الرسمي باسم قسد "كينو غابرييل"، صباح اليوم، أن قسد سيطرت بشكل كامل على حالة العصيان التي حصلت ليلة أمس في سجن الصناعة وإنه لم تحصل أي حوادث هروب للمعتقلين.

    ونفذ سجناء ينتمون لتنظيم "داعش"، تمردا في سجن يديره تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي شمال شرقي سوريا، احتجاجا على أوضاعهم في السجن.

    وذكرت مصادر محلية للأناضول، الإثنين، أن التمرد وقع في سجن بمنطقة غويران في مدينة الحسكة، التي يحتلها تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، الليلة الماضية.

    وتم إخماد التمرد الذي اندلع احتجاجا على "الظروف السيئة" في السجن، بإسناد من مروحيات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

    وجرى إطلاق أعيرة مضيئة للحيلولة دون هروب السجناء، فيما أصيب العديد من إرهابيي داعش بجروح.

    وأوضحت المصادر أن عناصر تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" استخدموا أسلحة للسيطرة على السجن، و شوهدت سيارات إسعاف تدخل الى الموقع.

    يشار إلى أن نحو 4 آلاف و500 عضوا في داعش، من 54 بلدا، يقبعون في السجن المذكور.

     

    داعشقسد