loader

تفاصيل أول وفاة بفيروس كورونا في سوريا

كشفت وسائل إعلام موالية، عن تفاصيل، الحالة الأولى التي توفيت، اليوم الأحد، بفيروس كورونا، في سوريا.

وقالت صفحات موالية، إن الحالة كانت موجودة في مشفى الراضي بمدينة جرمانا في دمشق.

وكان مدير مشفى الراضي د.نور الدين عزام، صرح لـ المدينة إف إم: "دخلت إلى المشفى في مدينة #جرمانا مساء أمس شابة بأعراض ( وهن، حمى، سعال وآلام عضلات..) ودخلت إلى القسم الخاص بالعزل، ونقدم لها العلاجات العارضية كخوافض الحرارة والسيرومات والغذاء اللازم. وأخذت وزارة الصحة مسحة لإجراء فحص خاص بفيروس كورونا، ومن المنتظر ظهور نتيجة الفحص يوم غد".

وأضاف عزام الصفحات أن الحالة دخلت إلى سوريا منذ ما يقارب 20 يوماً قادمةً من لبنان، وظهرت عليها الأعراض قبل أربعة أيام، واختلطت بعدد من الأشخاص خلال تلك الفترة.

وأكد عزام أن المستشفى طلبت من الجهات المعنية إجراء حجر على مخالطيها وهذا ما حدث من خلال فرض حجرعلى منزلها ومنزل عائلتها وجيرانها، وسيكون هناك إجراءات أخرى في حال كانت النتيجة إيجابية.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام، اليوم الأحد 29 آذار 2020 عن وفاة سيدة، بفيروس كورونا، وتسجيل 4 إصابات جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد الإصابات بالمجمل إلى 9.