الجمعة 27 آذار 2020 | 2:12 مساءً بتوقيت دمشق
  • شابة تركية تشرح أعراض "كورونا" قبل وفاتها بالفيروس

    شابة

    تداولت الصحف التركية، الخميس، منشورات كتبتها فتاة تركية تدعى “ديليك تاهتالي” وتبلغ من العمر 33 عاماً، قبل أن تفارق الحياة بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    وتناقلت الصحف آخر منشورات الفتاة التي نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، واشتكت خلالها من الأعراض التي رافقتها بعد أن أصيبت بالفيروس.

    ووفقاً لصحيفة “حرييت” التركية، فإن آخر منشور كتبته “تاهتالي” كان منذ 18 يوم، قبل أن تنتقل إلى المستشفى لتبدأ رحلة العلاج.

    وذكرت الصحيفة أن المنشور الأخير للفتاة جاء فيه: “”فلتنخفضي أيتها الحرارة، يكفي..اتركيني وشأني، لارتاح قليلاً”.

    وأضافت “تاهتالي”: “بمعدل كل دقيقة أتناول الأسبرين مع الماء والخل، سيُغمى علي من كثرة الخروج إلى الشرفة بشكل مستمر في هذا الجو البارد”.

    وعددت الفتاة في منشورات أخرى الأعراض التي رافقتها أثناء الإصابة، حيث قالت: “لا أستطيع التنفس من أنفي، وحلقي يؤلمني كثيراً، والصداع لا يفارق رأسي”.

    وتابعت قائلة: “أشعر بوهن عام في جسدي، والسعال لا يفارقني، ويأتيني على شكل نوبات، يبدأ عند الخلود إلى النوم، ولا يترك لي مجالاً لأنام”.

    يذكر أن  وزير الصحة التركي، أعلن مساء الخميس، عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 75 شخصاً وإجمالي الإصابات 3629 حالة.

    وبحسب صحيفة “حرييت” فإن “تاهتالي” كانت تعمل في قسم الاستقبال لتسجيل قيد المراجعين في إحدى المستشفيات الخاصة في ولاية اسطنبول.

    وأشارت الصحيفة أن الفتاة قامت بمراجعة مستشفى “سادي قونوق” الجامعي في اسطنبول، بعد أن اشتكت من ارتفاع حرارة جسمها لفترة طويلة، دون أن تنجح جميع الوسائل بخفضها، مع شعورها الدائم بالوهن.

    وأوضحت الصحيفة أن “تاهتالي” كانت تعاني منذ صغرها من الروماتيزم، لكن وضعها ازداد سوءاً منذ يومين، ولم تنجح جميع محاولات الأطباء بإنقاذ حياتها.

    كوروناتركيا