loader

تحركات عسكرية تركية عاجلة عقب استهداف قواتها في إدلب

نفذ الجيش التركي اليوم الخميس، تحركات عسكرية جديدة في محافظة إدلب عقب انفجار استهدف قواته في المنطقة مؤخرًا.

وأفادت مصادر ميدانية بأن القوات التركية أنشأت فجر الخميس، نقطة عسكرية جديدة في قرية الكفير قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي المتاخمة لطريق حلب-اللاذقية الدولي (M4).

وجاء ذلك بعد يومين من تفجير نفذه مجهولون استهدف جسر الكفير، لمنع الدوريات الروسية المرور على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4) ما أدى إلى تدمير جزء منه وخروجه عن الخدمة.

وفي السياق ذاته وصول رتل عسكري للقوات التركية مؤلف من أكثر من 100 آلية إلى بلدة المسطومة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وكانت القوات التركية، أنشأت قبل أيام نقطة عسكرية جديدة، بالقرب من مدينة جسر الشغور، وقرية بسنقول، بريف إدلب، ليصل عدد نقاط المراقبة والانتشار في أرياف إدلب وحماة وحلب إلى أكثر 44.

يشار إلى أن النقاط التركية تعرضت سابقًا لقصف مركز من قبل الطائرات الروسية وقوات الأسد وأدت إلى مقتل وجرح العشرات من الجنود في مناطق جبل الزاوية وسراقب بريف إدلب.

واتفقت تركيا مع روسيا، في الخامس من الشهر الجاري، على وقف إطلاق النار في الشمال السوري، وتضمن الاتفاق إنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات إلى الشمال وجنوب طريق حلب- اللاذقية "M4" في سوريا.