الأربعاء 25 آذار 2020 | 12:6 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة ألمانية: نظام الأسد ربما يستغل انشغال العالم بـ"كورونا" للهجوم على إدلب

    صحيفة

    ذكرت صحيفة "زود دوتشه" الألمانية أن بشار الأسد الذي قتل آلاف السوريين ربما يستغل فرصة انشغال العالم بوباء كورونا ويشن هجوما على مدينة إدلب.

    وتابعت الصحيفة "رغم الحرب التي يشنها نظام الأسد على المدنيين منذ 9 أعوام بحجة قتال الإرهابيين، مستخدما جميع أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا، لم يوقفه أحد والمجتمع الدولي بقي صامتا.

    وأضافت "حتى لو افترضنا أن الأسد يقاتل جهاديين، فهو قتل عشرات الأضعاف مما قتله الجهاديين".

    وأردفت الصحيفة أن الأسد بعد أن استقدم الميليشيات الطائفية من إيران والعراق وأفغانستان، من المؤكد أنه نقل فيروس كورونا إلى داخل سوريا، ولكنه غير آبه بأحد فهو قبل ذلك دمر المنشآت الحيوية والنظام الصحي عبر استهدافه بالطيران الحربي مع شريكته وداعمته روسيا.


    وأكدت أن خيار مهاجمة إدلب خيار متاح في الوقت الراهن كون نظام أسد قال قبل ذلك أنه سيستعيد كل شبر من الأراضي السورية.

    ونوهت الصحيفة إلى أن وضع إدلب هش خاصة في ظل نزوح حوالي مليون شخص بالإضافة إلى وجود 3 ملايين آخرين وإمكانية انتشار وباء كورونا الذي يهدد إدلب أكثر من غيرها باعتبار أن بوتين والأسد قصفوا كل المراكز الطبية.

    الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية أعربت عن تخوفها من انفجار حالات انتشار وباء كورونا في سوريا، في ظل انعدام النظام الصحي لأبسط مقومات الحياة.

    سوريا نظام الاسد ادلب هجوم