الأربعاء 25 آذار 2020 | 7:26 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بعد "أبو التاو".. محاولة لاختطاف قيادي بالجيش السوري الحر في إدلب

    بعد

    تعرض قيادي في الجيش السوري الحر أمس  الثلاثاء لمحاولة اختطاف ثم اغتيال في مدينة إدلب، وذلك بعد أيام من محاولة مشابهة تعرض لها "سهيل الحمود" أبو التاو، داخل المدينة أيضاً.

    وأفاد مصادر مطلعة بأن ملثمين حاولوا اختطاف "محمد طراد هلال" قائد "جبهة ثوار سراقب"، والمعروف باسم "أبو طراد"، وذلك في مدينة إدلب.

    ولفت إلى أن الملثمين فشلوا في اختطاف "هلال"، بسبب المقاومة التي أبداها، ليحاولوا اغتياله بعد ذلك من خلال ضربه بسلاح الكلاشينكوف على رأسه؛ ما أدى لإصابته بجروح طفيفة.

    وقبل أيام حاولت مجموعة عناصر ملثمة اختطاف المقاتل في الجيش الوطني السوري "أبو التاو"، إلا أن الأخير حاول المقاومة؛ ما اضطرهم لإطلاق الرصاص على قدمه ثم الفرار.

    وقد ظهر "أبو التاو" عقب ذلك بشريط مصور، أوضح فيه حيثيات العملية، وأكد أن الفاعلين معروفون، وهم من يرتدون اللثام بمدينة إدلب، حيث أوضح أن الجيش السوري الحر لم ولن يرتدي ذلك اللثام.

    وفي الثامن عشر من الشهر الجاري قضى القيادي في "حركة أحرار الشام" التابعة للجبهة الوطنية للتحرير "علاء العمر" بعد استهدافه من قِبل مجهولين بعبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارته في بلدة "عين الباردة" غرب إدلب.

    سوريا ادلب محاولة اعتقال